الأمم المتحدة.. تجديد الالتزام بأهداف ميثاق مراكش للهجرة

أكدت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة عزمها العمل على ضمان تنزيل الأهداف والالتزامات الواردة في الميثاق العالمي حول الهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة، الذي تم اعتماده في مراكش.

وفي إعلان حول التقدم المحرز هذا الشأن تم اعتماده في نهاية أشغال المؤتمر الدولي الأول حول الهجرة، الذي انعقد من 17 إلى 20 ماي الجاري بنيويورك بمبادرة من الجمعية العامة للأمم المتحدة، تتعهد هذه الدول بالعمل على تيسير الهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة، وتعزيز مساهمات المهاجرين في التنمية المستدامة على المستويات المحلية والوطنية والإقليمية والعالمية، في إطار برنامج 2030، وكذا بالحد من الأثر السلبي للهجرة غير المنتظمة.

كما جددت هذه الدول التأكيد على أن ميثاق مراكش يقوم على مجموعة من المبادئ التوجيهية المتداخلة والمترابطة، ترتكز بالأساس على الأشخاص والتعاون الدولي والسيادة الوطنية وسيادة القانون، والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين ومقاربات حكومية ومجتمعية.

وشدد الإعلان على أهمية التعاون الدولي لتسهيل الهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة، لاسيما من خلال تنفيذ سياسات للهجرة مخطط لها بشكل جيد وفقا للقانون الدولي.

وأعرب الموقعون، في الوقت ذاته، عن اعترافهم بالدور الإيجابي للمهاجرين ومساهماتهم في تحقيق النمو الشامل والتنمية المستدامة في بلدان المنشأ والعبور والمقصد، لا سيما عن طريق إغناء المجتمعات من خلال القدرات البشرية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

علاوة على ذلك، أعربت هذه الدول الأعضاء عن قلقها إزاء تأثير الأزمات المالية والاقتصادية والفقر وحالات الطوارئ الصحية وانعدام الأمن الغذائي على الهجرة الدولية والمهاجرين، مسلطة الضوء على التداعيات السلبية للتغيرات المناخية وتدهور البيئة وآثارها المحتملة على الهجرة والمهاجرين.

واستعرض المؤتمر الدولي الأول لتدارس الهجرات الدولية، والذي ضم الدول الأعضاء والمراقبين وممثلي منظومة الأمم المتحدة بالإضافة إلى مجموعات الأطراف المعنية، التقدم المحرز على المستويات المحلية والوطنية والإقليمية والعالمية في تنفيذ ميثاق مراكش بعد أربع سنوات تقريبا من اعتماده، بالإضافة إلى إجراءات جديدة ملموسة لتوفير حماية أفضل ودعم لأكثر من 281 مليون مهاجر في جميع أنحاء العالم من خلال إجراء تغييرات في السياسات والممارسات.

وعرف هذا المنتدى مشاركة رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، السيدة آمنة بوعياش، بصفتها رئيسة مجموعة العمل المعنية بالهجرة التابعة للشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، ونائبة رئيسة التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

error: