وفد مغربي يعقد ببراغ لقاءات مع وزراء صحة أجانب لتشجيع الاستثمار في الميدان الصحي بالمغرب

شارك المغرب في فعاليات “مؤتمر الصحة جمهورية التشيك ـ إفريقيا”، الذي نظمته وزارة الشؤون الخارجية ووزارة الصحة التشيكيتين، ببراغ يومي 18 و19 ماي الجاري بوفد ترأسه عبد الكريم مزيان بلفقيه الكاتب العام لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، وذلك في إطار الاحتفالات بـ”يوم إفريقيا”.

ونقل بلاغ لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية عن مزيان بلفقيه، تأكيده خلال المؤتمر على أهمية التجربة المغربية في تدبير جائحة كورونا، مشيرا إلى صمود المنظومة الصحية الوطنية بفضل الرؤية الاستباقية لجلالة الملك محمد السادس.

وعلى هامش هذا المؤتمر، يضيف البلاغ، عقد الوفد المغربي سلسلة لقاءات ثنائية مع عدد من المسؤولين التشيكيين، حيث التقى بكل من مريان يوريتسكا نائب الوزير الأول ووزير العمل والشؤون الاجتماعية وبنائب وزير الصحة ياكوب دفوراتشيك.

وخلال هذه اللقاءات قدم الوفد المغربي لمحة موجزة عن الأوراش الكبرى قي قطاع الصحة والتي تحظى بعناية ومتابعة شخصية من قبل جلالة الملك. كما تم بحث مستقبل العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها.

وفي السياق ذاته، عقد مزيان بلفقيه اجتماعا مع وزير الصحة الايفواري، بحثا خلاله الجانبان علاقات التعاون الثنائي خاصة في ما يتعلق بمجالس الحماية الاجتماعية وتعزيز المنظومة الصحية. وأجرى بلفقيه أيضا محادثات ثنائية مع وزيري الصحة السينغالي والزامبي.

وعقد الوفد المغربي بالمناسبة ذاتها، لقاءات مماثلة مع الشركات التشيكية الخاصة الفاعلة في الميدان الصحي من ضمنها مؤسسات لديها اطلاع مباشر على السوق المغربية.

واستعرض الكاتب العام للوزارة خلال هذه اللقاءات مؤهلات القطاع الصحي المغربي قصد تشجيع الشركات التشيكية الخاصة على الاستثمار في هذا القطاع الذي يعرف نهضة شاملة بفضل التوجيهات الملكية.

وفي ختام المؤتمر، قام الوفد المغربي بزيارة ميدانية للمستشفى العسكري ببراغ.

error: