منح تراخيص لستة بنوك تشاركية لتقديم منتجات التأمين “تكافل”

ذكر والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن منح تراخيص لستة بنوك تشاركية لتقديم منتجات التأمين “تكافل” يمثل خطوة إيجابية إلى الأمام في ورش التمويل التشاركي .

وقال السيد الجواهري، الذي كان يتحدث خلال ندوة صحفية عقب الاجتماع الفصلي الثاني لمجلس بنك المغرب برسم سنة 2022، “لقد عملنا بتشاور مع هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي (ACAPS) والمجلس الأعلى للعلماء، لمنح هذه التراخيص للبنوك التشاركية”.

وأضاف “إننا نبحث مع الشركاء إمكانية استفادة العمليات السابقة من هذا التأمين”.

وتشمل عمليات التأمين التكافلي، التي تشكل موضوع هذه التراخيص، عمليات التأمين على الحياة والوفاة ، وعمليات التأمين على مخاطر الحوادث الجسدية، وعمليات التأمين ضد الحريق والعوامل الطبيعية، وعمليات تأمين كسر الزجاج، وعمليات التأمين على الأضرار الناجمة عن المياه، والاستثمار التكافلي.

وسيمكن تفعيل هذا التأمين التكافلي من النهوض بالعديد من منتجات البنوك التشاركية وتطويرها من خلال عروض تأمينية جديدة، فضلا عن تلبية احتياجات شريحة من المواطنين في ما يتعلق بالتوفر على تأمين، مما يساهم في تعزيز الاندماج المالي لفئة مهمة من المواطنين، الذين كانوا ينتظرون بديلا للمنتجات التأمينية التقليدية.

ويعتبر التأمين التكافلي عملية تأمينية يتم إجراؤها، بموافقة المجلس الأعلى للعلماء، بغرض تغطية المخاطر المنصوص عليها في عقد التأمين أو الاستثمار تكافل من قبل صندوق تأمين تكافل، يتم تدبيره، مقابل تعويض عن التسيير، من طرف شركة تأمين معتمدة للقيام بعمليات التأمين التكافلي.

error: