أزيد من 767 ألف مغربي يقيمون بصفة قانونية في إسبانيا 

أفاد المعهد الوطني الإسباني للإحصاء، أمس الأربعاء، بأن نحو 767 ألف و223 مغربي يقيمون بصفة قانونية في إسبانيا إلى غاية فاتح يناير 2022، وذلك بارتفاع طفيف قدره 0,1 بالمائة ( 929 شخص) مقارنة مع يناير 2021.

ويمثل المغاربة أول جالية أجنبية تقيم في إسبانيا بصفة قانونية. ويأتي الرومانيون (932 ألف و859) في المرتبة الثانية، يليهم البريطانيون (316 ألف و529)، الكولومبيون (315 ألف و885)، الإيطاليون (298 ألف و817) ثم الفنيزويليون (220 ألف و461).

وحسب المعهد الوطني الإسباني للإحصاء، فإن البلاد تحصي 47 مليون و432 ألفا و805 نسمة إلى غاية فاتح يناير الماضي، أي بارتفاع قدره 34 ألفا و110 شخص مقارنة بفاتح يناير 2021.

ويعد ارتفاع ساكنة هذا البلد الإيبيري، على الخصوص، نتيجة لارتفاع عدد المواطنين الأجانب المقيمين بشكل قانوني في البلاد.

ومن بين الرقم الإجمالي، يحمل 42 مليون و14 ألف و922 شخصا الجنسية الإسبانية، بانخفاض قدره 15 ألفا و502 شخصا مقارنة مع فاتح يناير 2021، و5 ملايين و417 ألفا و883 من الأجانب.

error: