حميد الدراق يسائل بوريطة عن تسهيل عودة وذهاب الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم بروسيا

وجه النائب البرلماني حميد الدراق باسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا شفويا، إلى وزير الخارجية والتعاون الإفريقي و المغاربة المقيمين بالخارج، حول تسهيل عودة وذهاب الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم بروسيا

و أوضح النائب البرلماني، أن الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم بروسيا يعيشون أوضاعا كارثية، وذلك منذ اندلاع الحرب بين روسيا وأوكرانيا مما تسبب في إغلاق الأجواء الروسية أمام عدة شركات للطيران، الأمر انعكس على ارتفاع تسعيرة التذاكر.

و أضاف أن المبلغ فقز إلى 23000 درهم عوض 7500 درهم ذهابا وإيابا، كما تعترضهم عدة مشاكل، نخص منها على سبيل المثال لا الحصر: مشكل التأجيلات المتكررة من قبل شركة الخطوط الملكية المغربية “لارام”، حيث بعد قيامهم بحجز تذاكرهم سواء للعودة لبلدهم الأم أو الذهاب بالنسبة للطلبة المتواجدين بالمغرب، يتفاجؤون بتأجيلها لعدة مرات.

وتابع السؤال “كما يعانون كذلك من الزيادة الكبيرة في تذاكر السفر والتي تفوق إمكانياتهم المادية. ومراعاة للوضعية المادية والاجتماعية لهم، ولأسرهم، خصوصا في هذه الوضعية الصعبة لهؤلاء الطلبة الذين يقدرون ب: 7000طالبة وطالب”.

وعلى هذا الأساس، ساءل حميد الدراق، وزير الخارجية، عن الإجراءات والتدابير الاستعجالية التي ستتخذ لتسهيل عودة وذهاب الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم بروسيا ؟ وما الذي تنوون القيام به لحث شركة الخطوط الملكية المغربية على احترام التزاماتها بخصوص الرحلات الجوية المقررة في هذا الشأن؟ – ألا تفكرون في إحداث رحلات منظمة في إحدى البلدان القريبة من روسيا على غرار ما حدث مع الطلبة المغاربة بأوكراني؟.

error: