خدوج السلاسي لوزير التعليم: لا يمكن الحديث عن الدولة الاجتماعية في ظل غياب الجرأة لمقاربة تجويد المدرسة العمومية

التازي أنوار

ساءلت النائبة البرلمانية خدوج السلاسي، باسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، حول المشاورات الوطنية الأخيرة بشأن تجويد المدرسة العمومية.

وأوضحت النائبة الإتحادية، خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب الإثنين 27 يونيو، أن مقتضيات القانون الإطار للتربية والتكوين كافية إذا ما تم تنزيلها لتفعيل تجويد المدرسة العمومية، بالاضافة إلى التوصيات والتقارير الصادرة عن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، والبرنامج الحكومي والبرنامج القطاعي الذي تقدمت به الوزارة.

وأضافت خدوج السلاسي مخاطبة وزير التعليم شكيب بنموسى: “هل تم تنزيل القانون الإطار، و توصيات المجلس الأعلى للتربية، هل لا يوجد البرنامج الحكومي و النموذج التنموي الجديد، وغيرها… حتى تفتح الوزارة هذه المشاورات”.

وتسائلت السلاسي في تعقيبها على الوزير، عن الهدر الزمني و البيداغوجي، مضيفة “لماذا لا تكون لدينا الجرأة الكافية لمباشرة إصلاح حقيقي للمدرسة العمومية.”

وسجلت المتحدثة، بأنه لا يمكن اليوم القول والحديث عن الدولة الاجتماعية في غياب الجرأة في مقاربة المدرسة العمومية كمدرسة وطنية بشقيها العمومي والخاص.

و أضافت قائلة: إذا كان من قرار حقيقي السيد الوزير اليوم للنهوض بالمدرسة العمومية و مسألة التعليم، فيجب الانتباه بجدية كبيرة والانصات إلى الفرقاء الاجتماعيين، من أجل تجويد وتحسين الوضعية المادية و التكوينية لنساء ورجال التعليم.

error: