أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة الخميس 30 يونيو

قرار غير مسبوق من شأنه أن يكون له صدى بين المهتمين. حيث يمهد مجلس المنافسة الطريق لتسوية تتعلق بالتركيزات الاقتصادية التي تم إجراؤها قبل نهاية عام 2021 وبدون موافقة مسبقة من الجهة المنظمة. هذا النوع من المعاملات شمل مبلغا إجماليا قدره 4.3 مليار درهم في عام 2020 وأكثر من 2300 مليار دولار في جميع أنحاء العالم! يمكن أن تولد عمليات التركيز ممارسات غير تنافسية في السوق.

هذا الملف استغرقت معالجته وقتا طويلا. ومع ذلك، من المتوقع أن يعود إصلاح نظام التقاعد إلى الواجهة في الأسابيع المقبلة. فالنقابات العمالية والاتحاد العام لمقاولات المغرب والحكومة يخططون للاجتماع بعد عيد الأضحى مباشرة، فيما كانوا قد توافقوا على الاجتماع بعد أسبوعين من إبرام الاتفاقية الاجتماعية في أبريل!. من المنتظر أن يضمن الإصلاح الرئيسي استمرارية مختلف الصناديق وربما تغييرا في ما يتعلق بالحد الأدنى للتقاعد، وسن المغادرة، فضلا عن سخاء الأنظمة. ومن الناحية السياسية، فإن الموضوع يكتسي أهمية بالغة لأنه سيتم التطرق إليه في سياق يكون فيه موظفو القطاع العام والخاص أكثر انشغالا بالقدرة الشرائية.

تم الثلاثاء تسليط الضوء في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي، على جهود المغرب في مجال الأمن البحري في إفريقيا والدور الرائد للمملكة في تطوير المبادرات التي تكون منطقة المحيط الأطلسي محورا لها .وأبرز السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الإتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة محمد عروشي ، الذي تدخل خلال اجتماع لمجلس السلم والأمن ، خصص للقرصنة البحرية في خليج غينيا ، جهود المغرب في مجال الأمن البحري ، خاصة من خلال إثارة هذا الموضوع ، إلى جانب توغو ، على مستوى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في 2012-2013 ، مما أدى إلى مناقشات توجت باتخاذ القرار رقم 2039 ، الذي شجع فيه مجلس الأمن المجموعة الاقتصادية لبلدان غرب إفريقيا ، والمجموعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا (الإيكواس) ، ، ولجنة خليج غينيا، على وضع استراتيجية إقليمية للأمن البحري ، بدعم من الأمم المتحدة وشركاء آخرين.

تطلق وكالة بيت مال القدس الشريف اعتبارا من فاتح يوليوز المقبل برنامج التخييم في القدس لفائدة ثلاثة آلاف مستفيد ومستفيدة من أطفال المدينة تتراوح أعمارهم ما بين 6 و16 سنة، يتوزعون على 13 مخيما. ورصد لهذا البرنامج الذي يندرج في إطار البرنامج الاجتماعي لوكالة بيت مال القدس الشريف للعام الجاري ، غلاف مالي يناهز مائة ألف دولار . واختارت الوكالة البيئة والمناخ والمحافظة على النظافة والماء والطبيعة موضوعا م وحدا لمخيمات هذا العام لإذكاء وعي الناشئة بهذه القضايا التي باتت تستأثر بالاهتمام ، في ظل التحولات الطبيعية والديمغرافية والوبائية التي يعيشها العالم. وتمت المصادقة ، ضمن الميزانية المرصودة للمخيمات في القدس ، على دعم بعض التجهيزات اللوجيستية للمخيمات والزي الموحد والقرطاسية وألعاب الذكاء والألعاب ثلاثية الأبعاد ، إضافة للمنتفخات المائية ، بينما تتولى المؤسسات التي وقع عليها الاختيار تأطير المخيمات وتأمين المشاركين وتعبئة الموارد البشرية المؤهلة لذلك.

قام مجلس المنافسة للتو بإضفاء الطابع الرسمي على إجراء معاملات لصالح حالات التركيزات الاقتصادية غير المبلغة للسلطة المختصة. وفي التفاصيل، فقد جاءت عملية تنظيم التركيزات غير المبلغة إثر قرار من المجلس موجه للفاعلين الاقتصاديين المعنيين، والذين ي عرض عليهم نوع من مساهمة على شكل غرامة مخفضة بشكل كبير في حالة الإخطار التلقائي أمام مجلس المنافسة. وقد حدد هذا الأخير بالفعل “موعدا نهائيا” لهذا الإجراء الذي سيظل ساري ا إلى غاية نهاية العام الحالي، أي 31 دجنبر 2022.

شكلت العقوبات البديلة محور ندوة دولية نظمت في الفترة من 28 إلى 30 يونيو في الرباط بمبادرة من رئاسة النيابة العامة. وبالنسبة لوزير العدل عبد اللطيف وهبي، فإن الوضع الحالي يتطلب اعتماد نظام العقوبات البديلة في ضوء المعطيات المسجلة على مستوى نزلاء السجون. أكثر من 40 في المئة من السجناء محكوم عليهم بأقل من عامين. وبحسب إحصائية عام 2020، فقد شكلت الأحكام الصادرة لمدة عامين فما دونها 44.97 في المئة، الأمر الذي يؤثر سلبا على الوضع داخل المؤسسات السجنية. ويشكل الاعتقال الاحتياطي المصدر الرئيسي لاكتظاظ السجون؛ وبالتالي فإن هذه الإجراءات القضائية من شأنها أن تسهم في التخفيف من هذا الاكتظاظ.

تابعت لجنة من الملاحظين العسكريين من حوالي 20 دولة، أول أمس بكاب درعة (شمال طانطان)، مناورات عسكرية مبرمجة في إطار التدريبات المغربية الأمريكية المشتركة “الأسد الإفريقي 2022” في نسخته الـ 18. ويهدف تمرين “الأسد الإفريقي”، الذي تنظمه القوات المسلحة الملكية والقوات الأمريكية بناء على تعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، إلى تقوية قدرات الجيوش المشاركة والتنسيق البيني من أجل مواجهة كافة التحديات الأمنية وتعزيز التعاون العسكري بما يضمن الأمن والاستقرار الإقليمي. وأكد الكولونيل نبيل الطوسي، مدير التمرين التكتيكي بكاب درعة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، تنظم المملكة المغربية مناورات “الأسد الإفريقي” في نسختها ال 18، مضيفا أن هذا التمرين يعتبر أكبر مناورة عسكرية تنظم في القارة الإفريقية ويجري في عدة مناطق من المملكة.

 أكد الباحث في السياسات والنظم الصحية، الدكتور الطيب حمضي، أن الارتفاع المتزايد للإصابات بفيروس “كوفيد-19” ي عزى بالأساس، إلى الحركية الكبيرة داخل المجتمع وانتشار المتحورات الفرعية الجديدة للفيروس، والنقص في المناعة. وأوضح حمضي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هناك أيضا تراخيا في الالتزام بالتدابير الوقائية ضد فيروس “كورونا” من قبل المواطنين، لافتا إلى أن هذا التراخي تعرفه جميع دول العالم بسبب الاعتقاد الخاطئ بأن الجائحة قد انتهت.

توصل العمال وولاة الجهات بمراسلة جديدة تؤكد على ضرورة الحزم والتشدد مع منتخبين بالمجالس الترابية، يستمرون في علاقتهم التعاقدية أو ممارسة النشاط الذي كان يربطهم بجماعتهم الترابية قبل انتخابهم لعضوية مجلسها، من خلال محلات تجارية أو تسيير أو استغلال مرافق جماعية في ملكية الجماعات. وأكد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت في مراسلته أن مصالح وزارة الداخلية لاحظت خلال الاستشارات القانونية التي توصلت بها أن عددا من المنتخبين بالمجالس الترابية يوجدون في حالة تضارب المصالح. وراسل عبد الوافي لفتيت ولاة الجهات وعمال العمالات والأقاليم وعمالات المقاطعات، من أجل تفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين الذين ثبت في حقهم تضارب المصالح مع الجماعات أو المقاطعات، إما عبر شركات أو جمعيات سواء قبل انتخابهم أو خلال الولاية الحالية.

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، أول أمس بالرباط، أن صندوق المقاصة لعب دورا مهما في الحفاظ على استقرار أثمان المواد الأساسية وخاصة غاز البوتان والقمح اللين والسكر، “بما يتناسب والقدرة الشرائية للمواطنين”. وكشف بايتاس، في معرض جوابه على سؤال محوري بمجلس المستشارين حول صندوق المقاصة، نيابة عن الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، أن هذه التكاليف تجاوزت 96 بالمائة من الاعتمادات الإجمالية المفتوحة برسم قانون المالية لسنة 2022، مشيرا الى أن تكاليف كل من غاز البوطان والقمح والسكر، بلغت خلال الفترة الممتدة من يناير إلى ماي 2022 المنصرم حوالي 15,4 مليار درهم. وأشار إلى أن تكلفة دعم البوتان بلغت ما يناهز 9,8 مليار درهم إلى غاية متم ماي 2022، وذلك على أساس متوسط سعر بلغ 878 دولار للطن، مسجلا أن متوسط كلفة الدعم لكل قنينة غاز بوطان من فئة 12 كلغ بلغ 100 درهم خلال الخمسة أشهر الأولى من سنة 2022، مقابل دعم مبرمج في إطار قانون المالية لسنة 2022 بـ 50 درهم أي بزيادة 100 بالمائة وذلك للحفاظ على ثمن البيع الداخلي لقنينة البوطان من فئة 12 كلغ في 40 درهم.

على الرغم من مبادرات الاسترضاء التي اتخذتها الحكومة، إلا أن مهنيي نقل البضائع غاضبون. وهكذا، لوحت جبهة مؤلفة من أربع مركزيات نقابية في القطاع بخوض الإضراب. وبالنسبة لهذه الجبهة، المكونة من الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديموقراطية للشغل، و الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، فإن دعم الحكومة، الذي تم إقراره للتو بنسبة 40 في المئة، يظل م سكنا بسيطا لأنه لا يغطي الرسوم الإضافية الناجمة عن ارتفاع أسعار المحروقات.

قال لحسن حداد، رئيس اللجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، في رسالة وجهها باسم النواب المغاربة أعضاء اللجنة، إن المغرب ينفق نصف مليار أورو سنويا لمكافحة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، بينما لا تتجاوز مساعدة الاتحاد الأوروبي للمغرب، في هذا الصدد، ما مجموعه 270 مليون أورو لفترة إجمالية مدتها 15 سنة، أي بمتوسط لا يتعدى 15 مليون أورو في السنة.

قال سفير المملكة في فرنسا محمد بنشعبون، أول أمس بباريس، إن إفريقيا كانت على الدوام في صلب الخيارات الاستراتيجية للمغرب، الذي لم يتوقف أبدا عن تجديد التأكيد على هويته الإفريقية منذ الاستقلال. وأوضح الدبلوماسي المغربي، خلال المؤتمر الشهري الرابع لسفراء إفريقيا بباريس، المخصص لمؤتمر طوكيو الدولي لتنمية إفريقيا (تيكاد)، أن العلاقة المغربية-الإفريقية تعد “أولوية” ضمن سياسة المملكة الخارجية، وقد تم تجسيدها في الدستور المعتمد منذ العام 2011. وأكد خلال هذا اللقاء، المنظم بمبادرة من نادي إفريقيا للصحافة الباريسية، بالتعاون مع “أفري-جابان”، الهيئة الرسمية للترويج لـ “تيكاد” حول موضوع “حصيلة وآفاق التعاون الياباني في إفريقيا”، أن “المغرب سيظل ملتزما إلى جانب اليابان ومجموع الشركاء من أجل تحقيق الأهداف المشتركة لمؤتمر طوكيو الدولي للتنمية”.وحسب بنشعبون، ينبغي أن يكون هذا المسلسل طويل الأمد، لافتا إلى أن المملكة ستظل ملتزمة على المستويين الوطني والإقليمي في مختلف مجالات تدخل “تيكاد”، في إطار مقاربة رابح-رابح تقوم على عدة عناصر، أبرزها تبادل الخبرات والتعاون الثلاثي.

أكد النواب المغاربة أعضاء اللجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب والاتحاد الأوروبي أن المغرب كان على الدوام “حصنا” ضد تدفقات الهجرة غير الشرعية نحو أوروبا. وأوضح النواب، في رسالة وجهها باسمهم لحسن حداد، رئيس اللجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، إلى نظرائهم بالبرلمان الأوروبي حول موضوع الاقتحام، الذي وقع في 24 يونيو 2022، للسياج الفاصل بين مدينتي الناظور ومليلية، أن المملكة توظف مواردها الخاصة لحراسة حدودها والتعاون مع أوروبا وإفريقيا من أجل تدبير أفضل لتدفقات الهجرة. وسجل، في هذا الصدد، أن القوات المغربية تراقب حدودها البرية والبحرية الخارجية لمنع محاولات الدخول غير المشروع إلى البلاد، والداخلية لمنع العبور غير الشرعي نحو أوروبا. وهكذا، يذكر حداد، فإن المغرب ينفق نصف مليار أورو سنويا لمكافحة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، بينما لا تتجاوز مساعدة الاتحاد الأوروبي للمغرب، في هذا الصدد، ما مجموعه 270 مليون أورو لفترة إجمالية مدتها 15 سنة، أي بمتوسط لا يتعدى 15 مليون أورو في السنة، مشيرا إلى أن مكافحة الهجرة غير الشرعية تتطلب موارد وشراكة حقيقية.

أفاد التقرير الثالث حول “تأثير الرأسمال الاستثماري المغربي – السنة المالية 2021″، الذي قدمته الجمعية المغربية للمستثمرين في الرأسمال، ومكتب “Fidaroc Grant Thornton”، بأن رقم معاملات المقاولات المستثمرة من قبل صناديق الاستثمار في الرأسمال، سجل نموا ملحوظا بنسبة 27,6 في المائة ليصل إلى 27,8 مليار درهم في سنة 2021، بالرغم من تداعيات الأزمة الصحية. وأشارت هذه الدراسة التي أنجزت تحت إشراف لجنة الدراسات والإحصاء في الجمعية، برئاسة فريد بنلفضيل، عضو مجلس إدارة الجمعية، إلى أن هذا الرقم المعاملات كان مدعوما ببعض القطاعات والقوى العاملة التي زادت بشكل ملحوظ (زائد 19,1 في المائة).

طالبت الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب، الحكومة بتحمل قيمة الديون المتراكمة على قطاع النقل السياحي عبر تمويلها من إحدى الصناديق العمومية لتحرير المقاولات من قبضة شركات التمويل، وإعادة جدولة قيمة الدين بقيمة مقدور عليها تؤديها مقاولات القطاع لفائدة الصندوق الداعم دون فوائد. وأشارت الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي، في بيان، إلى أن طلبها يهدف إلى إعادة الثقة في الاستثمار، وتشجيع الشباب على ولوج المبادرة الحرة وإعادة هيكلة حقيقية لجميع الأوراش لتأهيل المنظومة الاقتصادية. وأشار المصدر ذاته إلى ضرورة تحمل كل من الحكومة وبنك المغرب والقطاعات الوزارية المعنية المسؤولية الكاملة في حـمـايـة مـقـاولات الـنـقـل الـسـيـاحـي من “جشع بعض شركات التمويل التي تسعى لامتصاص دم القطاع ولو على حساب الحفاظ على مناصب الشغل واستمرار عمل المقاولات”.

قامت ناشطات صحراويات، بالبرلمان الأوروبي في بروكسيل، بضحد الأكاذيب والادعاءات المضللة للانفصاليين حول الأقاليم الجنوبية للمملكة، مسلطات الضوء على النهضة التي تشهدها الصحراء المغربية على مختلف الأصعدة الاقتصادية، الاجتماعية، الثقافية والحقوقية. وحرصت ناشطات المجتمع المدني المغربيات، اللواتي وجهت لهن الدعوة من قبل نواب برلمانيين أوروبيين، على تنوير المؤسسة التشريعية الأوروبية حول الوضع الحقيقي لحقوق الإنسان السائد في الأقاليم الجنوبية والتطور الاقتصادي التعددي الذي تعرفه هذه المنطقة، من خلال مشاريع استراتيجية تعود بالنفع على الساكنة. ومن خلال الأرقام والأمثلة والأدلة الداعمة، تمكنت هؤلاء الناشطات من تفنيد أضاليل الانفصاليين الممولين من طرف الجزائر، وأعداء الوحدة الترابية للمملكة وأذنابهم من “البوليساريو”، وكذا مناوراتهم الدنيئة التي تنهل من دعاية عفا عنها الزمن.

إن التدبير الجيد للتمويل المحلي والإصلاح الضريبي الملائم للاحتياجات المحددة لمختلف الجهات هما أبرز مقومات نجاح مسار اللامركزية ومشروع الجهوية الذي تم إطلاقه في عام 2015. وهي فكرة تقاسمها وزير الداخلية مع أعضاء الغرفة الثانية، حين استعرض الإجراءات القانونية والعملية التي اتخذتها وزارته لتحسين الحكامة الترابية. وتعد الأنظمة المعلوماتية المندمجة لتدبير الإيرادات الضريبية ونفقات الجماعات الترابية، والتكوينات المؤهلة للموارد البشرية، وتعزيز قدرات إدارة الضرائب المحلية … من بين التدابير الأخرى التي تم اعتمادها، والجزء الأكبر من الجهود المبذولة لتحقيق الأهداف المحددة على الرغم من الإكراهات البشرية والمادية.

أعلنت النقابة الوطنية المهنية لموزعي ومستودعي الغاز بالمغرب تأجيل التوقف عن ” توزيع قنينات الغاز، الذي كان مبرمجا يومي 29 و30 من يونيو الجاري، إلى وقت لاحق. وقال أحمد نظيف رئيس هذه النقابة في تصريح لجريدة “العلم” إن ممثلي السلطات العمومية بالعاصمة الرباط، اتصلوا بهم في النقابة، وطلبوا منهم عقد لقاء أول أمس الثلاثاء 28 يونيو الجاري، وفعلا انعقد الاجتماع بمقر ولاية الرباط، حيث التمست السلطات العمومية من المهنيين إرجاء التوقف عن توزيع قنينات الغاز إلى ما بعد عيد الأضحى ب 10 أو 15 يوما، على أن يستأنف الحوار، ويتم عقد اجتماع آخر في الأيام الموالية لمناسبة العيد بحضور الأطراف المعنية، بما في ذلك الشركات الكبرى والمهنيين وممثلي الوزارات المعنية. ومـن بين الاقـتـراحـات الـتـي رفضها المهنيون، إضافة 30 درهما للطن لفائدة موزعي ومستودعي الغاز بالمغرب، وهو الاقـتـراح الـذي جوبه بالرفض من طرف المهنيين علما أن عددهم يصل على المستوى الوطني لما يقارب 680 موزع، وأن الشركات الكبرى تستفيد من 553 درهم للطن، في حين يستفيد الموزعون من 437.5 درهم للطن.

بعدما كانت التوقعات تشير إلى احتمال عودة منحى إصابات كوفيد19 إلى الارتفاع في المغرب خلال شهر دجنبر المقبل، تسارعت وتيرة هذه الإصابات خلال الأسبوعين الأخيرين، مما يثير جملة من الأسئلة حول طبيعة متحورات الموجة الجديدة، و الاحتياطات والإجراءات الواجب اتخاذها، خاصة ونحن على مقربة من العطلة الصيفية وعيد الأضحى حيث يكثر التنقل والاختلاط. في هذا السياق، قال الطيب حمضي، الطبيب الباحث في السياسات والنظم الصحية، إن ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس، كان أمرا متوقعا ومن المنتظر أن يزيد أكثر خلال الأيام المقبلة، لكنه لا يستلزم العودة إلى تشديد الإجراءات. وأوضح الباحث ذاته، أن ما يملي ضرورة اتخاذ جملة من الإجراءات من عدمه، ليس هو ارتفاع منحى الإصابات، وإنما عدد الحالات الخطيرة والوفيات، موضحا في تصريح لـ”العلم”، أنه كلما ارتفعت الحالات ارتفع معها عدد الوفيات، لكن الأمـر هنا يختلف عن الموجة الأولى والثانية، لأن المغرب أصبح يتوفر على عدد كبير من المواطنين المكتسبين للمناعة بحكم تلقيهم للجرعات الثلاث من اللقاح أو مرورهم بتجربة المرض، وهو ما يستبعد الحالات الخطيرة والوفيات ويقلل منها، وبما أن الأخيرة محدودة فليس هناك تفكير في الإجراءات.

دعا رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، أمس الأربعاء، إلى تقديم الدعم للمغرب الذي يعاني من تداعيات ظاهرة الهجرة غير الشرعية. وأكد سانشيز، الذي حل ضيفا على برنامج “هوي بور هوي” على إذاعة “كادينا سير”، أن المغرب، كبلد عبور، يعاني من إشكالية الهجرة غير الشرعية، وعلينا مساعدته في التصدي لمافيات الاتجار بالبشر والتحكم في تدفقات الهجرة”. وبعدما أكد أن “المسؤول الرئيسي عما حدث في الناظور هم مافيات الاتجار بالبشر التي نفذت هجوما عنيفا، كما توضح الصور المنتشرة على الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي”، عبر رئيس الحكومة الإسبانية عن أسفه بخصوص الخسائر في الأرواح وعن تضامنه مع أسر الضحايا. وشدد على أنه “يتعين أن نضع أنفسنا مكان قوات الأمن الإسبانية (…) والقوات العمومية المغربية”، التي تعرضت لأضرار جسيمة نتيجة هذا الهجوم العنيف.

أكد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت أول أمس بمجلس المستشارين أن التطورات الاقتصادية والاجتماعية فرضت إعادة النظر في المنظومة القانونية التي تؤطر الجماعات السلالية وتدبير ممتلكاتها. وقال الوزير في معرض رده على أسئلة حول “تدبير واستغلال الأراضي السلالية”، خلال جلسة الأسئلة الشفوية، إن هذه الأراضي توجد في الوقت الراهن في صلب إشكالية التنمية بالوسط القروي اعتبارا لأهميتها ومساحتها واتساع رقعة تواجدها وعدد الساكنة المعنية بها وما يرتبط بها من رهانات اقتصادية واجتماعية وحقوقية وقانونية. وأضاف في هذا السياق، أنه ترصيدا لمخرجات الحوار الوطني حول أراضي الجماعات السلالية ، وتنفيذا للتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة المضمنة في الرسالة الملكية السامية الموجهة للمشاركين في المناظرة الوطنية حول السياسة العقارية للدولة ودورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنعقدة في مدينة الصخيرات يومي 8 و 9 دجنبر 2015، استصدرت وزارة الداخلية ترسانة قانونية تتضمن 3 قوانين صادرة في غشت 2019، وتتضمن القانون رقم 62.17 بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية وتدبير أملاكها، والقانون رقم 63.17 المتعلق بالتحديد الإداري لأراضي الجماعات السلالية والقانون 64.17 المتعلق بالأراضي الجماعية الواقعة في دوائر الري.

 

اطلع وفد اقتصادي بولوني، خلال الزيارة التي يقوم بها لمدينة العيون (من 27 إلى 30 يونيو الجاري)، على فرص ومؤهلات الاستثمار التي تزخر بها هذه الجهة. ووقف أعضاء الوفد، الذي يضم رجال أعمال من مجموعة “أوكنوبلاست” البولونية الرائدة أوروبيا في مجال تصنيع النوافذ والأبواب من مادة “بوليفينيل الكلوريد” (بي. في. سي)، خلال لقاء جمعهم يوم الثلاثاء بالكاتب العام لولاية جهة العيون – الساقية الحمراء ابراهيم بوتميلات، على المؤهلات والبنيات التحتية التي تزخر بها الجهة، كما اطلعوا على مختلف القطاعات المنتجة وفرص الاستثمار التي تتوفر عليها.وشكل هذا اللقاء مناسبة لإبراز الدور المحوري للمملكة المغربية، بحكم موقعها الجغرافي الذي يربط بين أوروبا وإفريقيا وواجهتيها البحريتين، وما تتوفر عليه من بنيات تحتية وإمكانيات هائلة وطاقات بشرية شابة ومؤهلة. وخلال لقاء مع مدير المركز الجهوي للاستثمار بالعيون – الساقية الحمراء، اطلع أعضاء الوفد البولوني، من خلال شريط فيديو قدم بالمناسبة، على المنجزات التي تحققت بالجهة خاصة في القطاعات الاجتماعية، وكذا المشاريع الاستثمارية الكبرى التي ستستفيد منها الجهة قريبا، لاسيما في قطاعات السياحة والفلاحة والمعادن والموانئ والطاقات المتجددة.

ناقش المشاركون في لقاء افتراضي نظمه المغرب، مؤخرا بجنيف، موضوع “الحاجة الملحة للعمل الجماعي لمواجهة نقص الموارد المائية من خلال تنفيذ استراتيجيات قطاعية”، وذلك على هامش الدورة الـ 50 لمجلس حقوق الإنسان. وعرف هذا اللقاء، الذي نظمته البعثة الدبلوماسية للمملكة في جنيف، بمشاركة ثلة من الخبراء، نقاشا مكثفا حول الرهانات والتحديات المتعلقة بالحصول على المياه كحق من حقوق الإنسان. وفي كلمة افتتاحية، أوضح سفير المغرب في جنيف عمر زنيبر، أن اختيار موضوع اللقاء من منظور إفريقي ومن زاوية حقوقية، تمليه الأهمية المتزايدة لموضوع الإجهاد المائي ضمن أشغال مجلس حقوق الإنسان، وذلك بالنظر إلى التأثير المتزايد للتغيرات المناخية على الحقوق الأساسية للأشخاص في الاستفادة من الحق في الماء الشروب والأمن الغذائي والصحة العامة.

ارتفاع درجات الحرارة المصحوب بموجات حر يزيد الضغط على الموارد المائية المتبقية المخزنة في السدود الرئيسية بجهة سوس ماسة. فقد انخفض احتياطي المياه بشكل كبير اليوم ليبلغ معدل ملء نسبته 14.3 في المئة، وفقا لما نشرته وكالة الحوض المائي بسوس ماسة في 29 يونيو 2022، بينما بلغ معدل الملء الكلي على المستوى الوطني 30.73 في المئة. وفي هذه الظرفية التي تشهد ارتفاع درجات الحرارة، يستمر تراجع حقينة السدود والضغط على كل من مياه الشرب ومياه الري، خاصة مع اقتراب فصل الصيف والحرارة المرتفعة خلال هذه الفترة.

error: