انعقاد الدورة الخامسة والثلاثين بعد المائة العادية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي

عقد المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، يوم 30 يونيو 2022، الدورة العادية الخامسة والثلاثين بعد المائة لجمعيته العامة، برئاسة السيد أحمد رضى شامي.

وقد عرفت هذه الدورة في مستهل أشغالها تقديم عرض، من طرف محمد دردوري، الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، حول المرحلة الثالثة لهذه المبادرة ودورها في تثمين الرأسمال البشري.

وفي هذا الصدد، وبعد أن مكنت البرامج المحدثة خلال المرحلتين الأولى والثانية من إنجاز 43000 مشروع، تتمحور المرحلة الثالثة حول أربع برامج تهدف إلى تحصين مكتسبات المرحلتين السابقتين (البرنامج 1: تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية الاجتماعية؛ البرنامج 2: مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة) وكذا دعم الشباب والنهوض بالرأسمال البشري (البرنامج 3: تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب؛ البرنامج 4: دعم الرأسمال البشري للأجيال الصاعدة).

و فيما يتعلق بالهندسة المالية، فقد تم رصد، لهذه المرحلة التي مكنت إلى حد الآن من إنجاز 18600 مشروع، غلاف مالي يقدّر ب 18 مليار درهم للفترة 2019-2023 . وقد اعتمد تأطيره المالي على مؤشرات التنمية البشرية، والفوارق المجالية، بالإضافة إلى خصوصيات كل برنامج.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المبادرة، التي تقوم حكامتها على الهيئات المحلية والوطنية، تعتمد أيضًا على تموقع كفيل بتعزيز التقائية المقاربات المجتمعية (القرب والابتكار والتأقلم) والمؤسساتية (التعبئة والمعيرة والتمويل) بغية إيجاد حلول مستدامة لتحديات التنمية البشرية.

كما صادق المجلس، خلال هذه الدورة، على مشروع تقريره السنوي برسم سنة 2021.

error: