العطش وشح المياه بعدة مناطق يخيم على أشغال دورة يوليوز لمجلس جهة سوس ماسة

عبد اللطيف الكامل

خيمت تداعيات شح التساقطات المطرية على عدة مناطق بجهة سوس ماسة وخاصة بإقليم طاطا، على أشغال مجلس الجهة المنعقدة يوم الإثنين 4 يوليوز 2022، بالقاعة الكبرى للإجتماعات بمقر عمالة أكَادير إداوتنان، وذلك بعد مناقشة النقط المدرجة في جدول أعمال الدورة وخاصة تلك المتعلقة بمشاريع التزود بالماء الشروب بمراكز ودواوير تابعة لجهة سوس ماسة.

 وقد التمست تدخلات أعضاء منطقة طاطا من رئاسة المجلس بإدراج دواوير ومداشر الإقليم ضمن المشاريع المزمع تنزيلها على أرض الواقع بعد المصادقة على مجموعة من الإتفاقيات التي تهم مشاريع التزود بالماء الصالح للشرب، علما أن إقليم طاطا يعد من بين الأقاليم المتضررة من الجفاف بهذه الجهة نتيجة قلة التساقطات المطرية الأخيرة، والتي كانت لها تداعيات سلبية على الفرشة المائية.

ولهذا طالبت التدخلات أثناء مناقشة نقط جدول الأعمال بإدراج دواوير إقليم طاطا ضمن الإتفاقيات المعروضة والمطروحة للمصادقة عليها من قبل أعضاء مجلس جهة سوس ماسة، بل أكثر من ذلك تساءل المتدخلون عن سبب إقصاء دواوير هذا الإقليم من هذه الإتفاقيات خاصة أنها لم تعرف التساقطات المطرية منذ سنوات خلت مما جعل فرشته مهددة بالنضوب.

وكانت النقط رقم 6 و7و8من جدول الأعمال قد همت التصويت والمصادقة على مشاريع التزود بالماء الصالح للشرب بمراكز ودواوير تابعة لجهة سوس ماسة، لكن تبين فيما بعد أن الأمر يتعلق فقط بدواوير تابعة لإقليمي اشتوكة أيت باها وتارودانت دون أن تعني تلك الإتفاقيات دواوير إقليم طاطا، وهذا ما جعل أعضاء من ذات الإقليم يطالبون بإنصاف الإقليم عبر إدراج جميع دواويره المتضررة ضمن الإتفاقيات المعروضة للمصادقة خاصة أنها عانت كثيرا من شح التساقطات المطرية. 

هذا وتضمن جدول أعمال الدورة 33 نقطة تتعلق أربعة منها بالبرمجة المالية وتخص برمجة الباقي من الفائض الحقيقي برسم سنة 2021، تحويل اعتمادات مالية من فصل إلى فصل برسم سنة 2022، ودراسة مخصصات الاستثمار للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع، فضلا عن المساهمة في إحداث شركة التنمية المحلية لتارودانت..

وفي مجال إعداد التراب تمت المصادقة على الدراسة، والتصويت على اتفاقيات شراكة تهم تمويل وإنجاز السدود الصغرى والبحيرات التلية بجهة سوس ماسة، لتأمين التزود بالماء الصالح للشرب بالمراكز والدواوير التابعة للجهة. 

وكذا مشروع إنجاز الطريق المداري الشمالي – الشرقي وتوسيع وتأهيل الطريق السريع، وإحداث طريق بجماعة القليعة، وبناء الطريق الرابطة بين الطريق الإقليمية عدد 1708 ودوار كابة بجماعة احمر لكلالشة إقليم تارودانت، وتزويد الدواوير التابعة لجماعة لمهادي بالماء الصالح للشرب بإقليم تارودانت وروابط طرقية على طول 6 كلم بجماعة الدير بنفس الإقليم، وتنفيذ المشاريع المدرجة ببرنامج التنمية الحضريـــة لمدينة أكاديـر من طرف شركة العمران سوس ماسة.

أما فيما يخص التكوين والتعاون اللامركزي،انكب المجلس على الدراسة والتصويت على مشروع إحداث مجموعتي الجماعات الترابية أكادير الكبير تعنى الأولى بالنقل والتنقلات الحضرية، والثانية بالبيئة والتنمية المستدامة.

وفي مجال التنمية الاقتصادية،يتعلق الأمرباتفاقيات شراكة تهم البرنامج الجهوي المندمج لمواكبة المقاولات الصغرى والمتوسطة بجهة سوس ماسة، وتنظيم تظاهرة “ديفوكس المغرب”بالجهة، وإنعاش المقاولة السياحية مع شركة التنمية الجهوية لإنعاش المقاولة السياحية الصغرى والمتوسطة والصغيرة جدا.

و تنظيم المعرض الدولي للمنتوجات المحلية بجهة سوس ماسة، واتفاقيتي شراكة إطار تهم الأولى تنزيل برنامج”سبيل”الخاص بالإدماج الاقتصادي للشباب والثانية مواكبة المقاولات الصحفية بالجهة، إلى جانب ملاحق تعديلية لاتفاقيات تهم تجديد وإعادة تأهيل الوحدات الفندقية، ودعم قطاع تربية الأحياء البحرية بالجهة.

وفي الشأن الثقافي، تشمل أعمال الدورة اتفاقيات شراكة مع الجمعية الثقافية تيميتار وجمعية معرض الفرس، وأخرى تهدف إلى المساهمة في تنظيم المهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير، وملحق اتفاقية شراكة لتهيئة وتجهيز”دار الفنون”بأكادير.

أما بالنسبة للشق الاجتماعي،فتمت الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقيات شراكة من أجل إحداث مركزجامعي لكرة القدم بتارودانت،وإعادة بناء وتأهيل مؤسسة دار الطالب بونعمان بإقليم تزنيت، وبناء كلية الاقتصاد والتدبيروالتنمية المستدامة بتزنيت، وبناء وتجهيزمركب اجتماعي- تربوي لفائدة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة المحرومين من الأسر، وكذا ملحق اتفاقية الشراكة لإنجاز مشاريع ذات الطابع الرياضي بإقليم تزنيت.

وما يرتبط بالتنمية البيئية تمت المصادقة على الدراسة والتصويت على ست اتفاقيات شراكة لإنجازمشاريع التطهير بجماعات: تيسنت بطاطا، جماعتا تيزغران وأنزي بإقليم تزنيت، جماعة القليعة، جماعــة أيت مخلوف بإقليم تارودانت، وجماعة أولاد داحو بعمالة إنزكان أيت ملول، إضافة إلى المصادقة على مشروع ملحق لاتفاقية الشراكة المتعلقة بإعداد مخطط حماية أكَادير الكبير من الزلازل.

error: