الأساتذة الباحثون بكلية أيت ملول يطالبون بتسوية وضعيتهم المالية والإدارية

عبد اللطيف الكامل

في وقفة احتجاجية صاخبة نظمها المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية العلوم التطبيقية بأيت ملول،التابعة لجامعة ابن زهر،في بداية هذا الأسبوع، طالب الأساتذة الباحثون بذات المؤسسة بتسوية وضعيتهم المالية والإدارية.

وكان الأساتذة الباحثون قد عقدوا جمعا عاما يوم الخميس 30يونيو2022، تدارسوا من خلاله كل المطالب المشروعة التي رفعها المحتجون إلى وزارة التعليم العالي يناشدون فيها الوزير بالإسراع بتسوية وضعيتهم خاصة أنهم يتخبطون في وضعية وصفوها ب”الكارثية”.

وتأتي هذه الوقفة الإحتجاجية على خلفية”تجميد الأجور لأكثر من عقدين من الزمن وما صاحب هذه المدة من الإرتفاع المهول للمستوى المعيشي وتكاليف الحياة اليومية،ناهيك عن الهجمة الشرسة التي تستهدف الشخصية الرمزية و الإعتبارية للأستاذ الباحث والتشهير الذي يطال بعض الأساتذة هنا وهناك”.

وورد في البلاغ المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية العلوم التطبيقية بأيت ملول بأن أشياء تحاك في الخفاء ضد الجامعة”من خلال الإجهازعلى ما تبقى من استقلاليتها ومحاولة العمل على مخزنتها، فضلا عن انتهاج الوزارة الوصية سياسة التسويف والمماطلة في الإفراج عن النظام الأساسي للأساتذة الباحثين”.

ومن جهة أخرى طالب المكتب النقابي ب”بناء كلية العلوم التطبيقية حسب المعايير المعتمدة، وسد الخصاص المهول في هيئة الأساتذة الباحثين والأطر الإدارية نظرا لنسبة التأطير المتدنية، وبإعادة النظر في روافد المؤسسة”.

كما دعا الأساتذة الممثلين لزملائهم داخل الهيئات المنتخبة إلى”احترام المعايير الوطنية المسطرة في دفاتر الضوابط البيداغوجية، مع الاستعداد لمقاطعة أشغال هذه المجالس إذا دعت الضرورة إلى ذلك”.

وطالب اللجنة الإدارية بدفاعها وطنيا على مطالب الأساتذة الباحثين من خلال”تبني خطوات نضالية أكثر تصعيدا من أجل شل الدخول الجامعي 2022-2023 إذا لم تلتزم الوزارة الوصية بتعهداتها وكذا تنفيذها للاتفاقات المشتركة بينها وبين النقابة الوطنية للتعليم العالي”.

وتكثيف الجهود والتنسيق المشترك بين النقابات الأخرى من أجل الدفاع عن كل المطالب المشروعة من أبرزها”التسوية الفورية لملفات الترقيات المجمدة أكثر من ثلاث سنوات، مع الزيادة الفورية في أجور الأساتذة الباحثين والإسراع بتسوية ملفات الأقدمية العامة في الوظيفة العمومية “.

error: