بسبب استمرار ارتفاع أسعار المحروقات نشطاء يرفعون هاشطاغ “أخنوش إرحل” ويحددون السعر…

رأي الشارع المغربي بعد الحملة الفايسبوكية المطالبة بتخفيض ثمن المحروقات

احتجاحا على استمرار غلاء أسعار المحروقات في المغرب رغم انخفاضها في السوق الدولية، رفع رواد مواقع التواصل الإجتماعي هاشتاغ “أخنوش إرحل” مطالبين حكومتة بوضع أثمنة مناسبة للمحروقات.

واستنكر النشطاء لامبالاة رئيس الحكومة وعدم تصديه لغلاء  الأسعار والذي يشهده المغرب رغم انخفاض أسعار البترول في السوق الدولية، مشددين على ضرورة تحمله للمسؤولية، خاصة وأن هذه الزيادات أثقلت كاهل المواطنين في زمن تداعيات كورونا.

وطالب رواد مواقع التواصل بتحديد سعر الغازوال في 7 دراهم، والبنزين في 8 دراهم، عبر هاشتاغ عرف انتشارا كبيرا خلال مدة قياسية، حيث شارك في نشره عشرات الآلاف من المغاربة.

ويحث رواد مواقع التواصل الجميع على الإنضمام لهذه الحملة التي يراد منها تخفيض أسعار المحروقات التي وصلت مستويات قياسية غير مسبوقة في تاريخ المغرب.

وكان من المفروض أن تنخفض أسعار المحروقات في محطات الوقود بالمغرب، إثر تراجع أسعار النفط عالميا، إذ وصلت إلى مستويات لم تسجلها منذ ما قبل بدء الحرب على أوكرانيا.

 

   

 

error: