بسبب بطاطا باردة موظف ماكدونالد يتعرض لإطلاق نار…

أصيب موظف في أحد مطاعم “ماكدونالدز” بنيويورك بجروح خطرة نتيجة إطلاق شاب النار عليه بعد مشاجرة تسببت بها بطاطا مقلية باردة، على ما أفادت الأربعاء شرطة المدينة وإحدى صحفها.

ووقعت هذه المأساة مساء الإثنين في بروكلين، وهي إحدى المناطق الخمس في مدينة نيويورك التي تشهد يوميا عمليات إطلاق نار، وأكدت شرطة المدينة أن مطلق النار البالغ 20 سنة اُحْتُجِزَ ويحاكم بتهمة “محاولة القتل” و”حيازة سلاح ناري”.

واعتقلت أيضا حبيبة الموقوف البالغة 18 عاما وتحاكم بتهمة “حيازة سلاح ناري”.

وأشارت الرواية التي أفادت بها شرطة نيويورك وصحيفة “نيويورك بوست” كذلك، إلى أن أحد الموظفين لدى “ماكدونالدز” ويبلغ 23 سنة أصيب بجروح خطرة في رقبته نتيجة تعرضه لإطلاق نار مساء الإثنين، ولا يزال في المستشفى فيما “حالته حرجة”.

وبدأت الحادثة بمشاجرة عنيفة وقعت بين امرأة تبلغ 40 سنة والموظف في شأن بطاطا مقلية قالت زبونة المطعم إنها كانت باردة، على ما ذكرت الصحيفة نقلا عن مصادر في الشرطة.

وبعدما شعرت المرأة أن الموظف يسخر منها، تواصلت مع ابنها عبر اتصال بالفيديو، فوصل الأخير إلى المطعم متوجها نحو الموظف قبل أن يغادر الإثنان المكان ويتشاجرا خارجا . ثم أخرج نجل الزبونة سلاحه وأطلق النار على الموظف، بحسب ما نقلت الصحيفة عن الشرطة.

ونشرت صحيفة “نيويورك بوست” صورة للضحية مباشرة قبل وقوع الحادثة، وأخرى تظهره مستلقيا على الرصيف ومصابا بشكل واضح.
وكان مطلق النار اعتقل مرات عدة لارتكابه عددا من الجرائم، على عكس الموظف الذي لم يرتكب سابقا أي عمل يستدعي توقيفه من الشرطة.

ويعد انتشار الأسلحة في المدن الكبرى بمختلف أنحاء الولايات المتحدة أمرا شائعا ، إذ يحتفظ الأميركيون المدنيون بنحو 400 مليون قطعة سلاح، وهو ما يعادل 120 قطعة سلاح لكل مئة شخص، على ما تذكر مجموعة “سمول أرمز سورفي”.

وتشير جمعية “غن فايولنس أركايف” إلى أن أكثر من 45 ألف شخص قتلوا سنة 2020 بعد تعرضهم لإصابات من هذه الأسلحة.

وفي نيويورك، بلغ عدد الضحايا بين قتلى وجرحى نتيجة عمليات إطلاق نار 988شخصا، بين الأول من يناير و31 يوليوز 2022، بينما سجل مقتل وجرح 1051 شخصا في التاريخ نفسه من سنة 2021، بحسب الإحصاءات الأسبوعية التي توفرها شرطة نيويورك.

error: