عمر اعنان يسائل وزيرة الانتقال الطاقي حول الأزمة الطاقية التي يعرفها المغرب

وجه النائب البرلماني عمر اعنان باسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا شفويا إلى وزيرة الانتقال الطاقي و التنمية المستدامة حول الأزمة الطاقية التي يعرفها المغرب.

و أوضح النائب البرلماني، أن العالم يعرف أزمة طاقية خانقة من جراء الحرب الجارية بين روسيا وأوكرانيا، والمغرب لم يكن في منأى عن هاته الأزمة، بحيث يستورد حوالي 11مليون طن سنويا من الفحم الحجري من أوكرانيا وروسيا، لتشغيل المحطات الحرارية بكل من جرف الأصفر وجرادة.

وتابع النائب الإتحادي ان ثمن الفحم ارتفع بأكثر من خمس مرات في السوق العلمي.. وهذا من شأنه أن يهدد الأمن والسيادة الطاقية بالمغرب. في حين نجد أن كل من ألمانيا وفرنسا تعمل على إعادة تشغيل المناجم المغلقة لإنتاج الفحم الحجري قصد استعماله لإنتاج الطاقة الكهربائية.

وعلى هذا الاساس ساءل النائب البرلماني وزيرة الانتقال الطاقي: ألم يحن الوقت في التفكير في إعادة تشغيل مناجم الفحم الحجري بجرادة الذي يبلغ احتياطي اكثر من 80 مليون طن ؟ – وما هي الإجراءات التي تنوي الحكومة أتخاذها لتجنيب المغرب من السكتة القلبية، في ضل الازمة العالمية لطاقة؟

error: