انطلاق النسخة الأولى لمهرجان “ظاهرة المجموعات” بالحي المحمدي…

انطلقت، الخميس بالدار البيضاء، فعاليات النسخة الأولى لمهرجان “ظاهرة المجموعات”، تحت شعار “الوفاء لنصف قرن من العطاء”.

ويهدف هذا المهرجان، الذي تنظمه مقاطعة الحي المحمدي إلى غاية 14 غشت الجاري، إلى تثمين وتسليط الضوء على إرث المجموعات الموسيقية التي رأت النور بالحي المحمدي، من قبيل “ناس الغيوان” و”تكدة” و”لمشاهب”، لتظل مصدر إلهام للأجيال المقبلة.

وتميز اليوم الأول من هذه التظاهرة الثقافية بتنظيم ندوة صحفية سلط خلالها المنظمون الضوء على أهداف المهرجان وبرنامجه العام.

وفي تصريح للقناة الإخبارية (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال نائب رئيس مقاطعة الحي المحمدي ومدير مهرجان “ظاهرة المجموعات”، مروان الراشدي، إن هذه التظاهرة تسعى إلى التعريف بعمل المجموعات الموسيقية التي انبثقت من الحي المحمدي، وإبراز تأثيرها على الساحة الفنية الوطنية والدولية.

وأضاف السيد الراشدي أن المهرجان، الذي تطمح مقاطعة الحي المحمدي إلى جعله موعدا سنويا، يروم كذلك التعريف بالجيل الجديد من المجموعات الموسيقية التي تكونت بالحي المحمدي، وفتح المجال أمامها لتقديم أعمالها أمام الجمهور العريض. كما يروم المهرجان، وفقا للمتحدث ذاته، تدارس سبل استمرارية ظاهرة المجموعات والحفاظ على إرث المجموعات التاريخية، مضيفا أنه سيتم الإشتغال على إصدار ك تيب سيكون مصدر بحث للطلبة والأساتذة الجامعيين. ويشمل برنامج النسخة الأولى لمهرجان “ظاهرة المجموعات” على الخصوص، تنظيم معرض ذاكرة المجموعات، وندوتين حول “مسار ظاهرة المجموعات بين التوثيق والإعلام والبحث الأكاديمي”، و”ظاهرة المجموعات من الرواد إلى الاستمرارية”، مع تنظيم سهرتين لمجموعات الاستمرارية، وأخرى لرواد ظاهرة المجموعات.

error: