قال بنك المغرب إن أسعار العقارات السكنية عرفت خلال الفصل الثاني من 2022 ارتفاعا بنسبة 0.4 في المئة بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، بفعل ارتفاع أسعار الأراضي بـ 1.8 في المئة وانخفاض بنسبة 0.2٪ في العقارات السكنية و0.4 في المائة في الأصول العقارية الموجهة للاستعمال المهني.

وعلى الرغم من ذلك فإن الركود مازال يخيم على سوق العقار بالمغرب حيث انخفض مجموع المعاملات بنسبة 22,5 في المائة، في ارتباط مع انخفاض مبيعات العقارات السكنية بنسبة 20,4 في المائة، وبـ37,7 في المائة للقطع الأرضية، في حين ارتفعت مبيعات العقارات ذات الاستعمال المهني بنسبة 7,2 في المائة.
وذكرت مذكرة بنك المغرب التي يتم إنجازها بشراكة مع الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية، حول التوجه العام لسوق العقار برسم الفصل الثاني من سنة 2022، أن أسعار الأصول السكنية تراجعت بـ 0,2 في المائة، ارتباطا بانخفاض أسعار الشقق بنسبة 0,5 في المائة. وفي المقابل ارتفعت أسعار المنازل والفيلات بـ0,5 و1,2 في المائة على التوالي. وفي ما يتعلق بالمعاملات، فقد سجل عددها تراجعا بنسبة 20,4 في المائة، في انعكاس للانخفاضات التي همت الشقق بنسبة 21 في المائة، وبنسبة 10,5 في المائة للمنازل و15,8 في المائة للفيلات.
في المقابل تراجعت أسعار العقارات ذات الاستعمال المهني بنسبة 0,4 في المائة، مع انخفاض أسعار المحلات التجارية بنسبة 0,7 في المائة وارتفاع أسعار المكاتب بنسبة 1,9 في المائة. وسجلت المعاملات، من جانبها، ارتفاعا بنسبة 7,2 في المائة، نتيجة الارتفاع بنسبة 6,2 في المائة لمبيعات المحلات التجارية و12,5 في المائة للمكاتب.
حسب المدن، شهدت الأسعار خلال الفصل الثاني من سنة 2022 ارتفاعا في الدار البيضاء بنسبة 0,6 في المائة وفي الرباط وطنجة بنسبة 0,8 في المائة، في حين سجلت انخفاضا بمراكش بنسبة 0,3 في المائة.
وفي الدار البيضاء، ارتفعت الأسعار بنسبة 0.6 في المئة خلال الربع الثاني من العام الجاري، وهمت التغيرات أسعار العقارات السكنية التي ارتفعت بـ 0.1 في المئة وأسعار الأراضي التي انخفضت بـ 1.2 في المئة وبزيادة قدرها 4.4 في المئة بالنسبة للأصول العقارية الموجهة للاستخدام المهني. وزادت المبيعات بنسبة 12.9٪ ، مما يعكس الارتفاع في معاملات العقارات السكنية (16.1٪)، (الأراضي 5.1 ٪) والأصول الموجهة للاستخدام المهني (0.2٪).
أما مبيعات الأصول العقارية في العاصمة الرباط، فقد سجلت ارتفاعا بنسبة 0.8 في المئة، نتيجة نمو بنسبة 1.2 في المئة في مبيعات العقارات السكنية وتراجع الأراضي ب0.1 في المئة وزيادة ب (11.6٪)للأصول العقارية الموجهة للاستعمالات المهنية. وبالمثل، زادت المعاملات4.9٪ ، مما يعكس الزيادة في مبيعات العقارات السكنية (7.7٪) والأراضي 39.4٪ ( في المقابل فإن مبيعات الأصول الموجهة للاستخدام المهني انخفضت بنسبة 46.7٪.
وفي مراكش، تراجعت الأسعار بنسبة 0.3 في المئة في الربع الثاني من عام 2022، نتيجة تراجع بـ 1.2 في المئة في أسعار الأراضي العقارية، استقرار أسعار الأصول العقارية السكنية فضلا عن ارتفاع بمعدل 6.2 في المئة في أسعار العقار الموجه للاستخدام المهني.