وفاة الممثل بسام لطفي أحد مؤسسي نقابة الفنانين في سوريا عن 82 عاما…

غيب الموت صباح اليوم الجمعة 19 غشت،  الممثل السوري بسام لطفي أبو غزالة، أحد أبرز مؤسسي نقابة الفنانين في سوريا، عن 82 عاما بحسب ما أعلنت النقابة.

ونعى فرع دمشق لنقابة الفنانين عبر صفحته على فيسبوك رحيل الممثل الفلسطيني السوري، مرفقا المنشور بصورة له، من دون تحديد موعد التشييع ومكان الدفن.

ويعد لطفي من جيل الممثلين السوريين الأوائل الذين ساهموا في تأسيس الدراما السورية، وشارك في عشرات الأعمال والمسلسلات التي حققت شهرة عربية واسعة، أبرزها “يوميات مدير عام”، و”نهاية رجل شجاع”، و”إخوة التراب”، و”التغريبة الفلسطينية”.

وعرف لطفي بعميد الدراما السورية، وكان أحد أبرز الأصوات التي رافقت مستمعي إذاعة دمشق عبر برنامج “حكم العدالة” طيلة أكثر من ثلاثين سنة.

ولطفي من مواليد مدينة طولكرم الفلسطينية عام 1940، وانتقل مع عائلته إلى سوريا عام 1948 إبان وقوع الحرب.

وساهم لطفي في شبابه بتأسيس المسرح القومي السوري والمسرح الوطني الفلسطيني، وفي مسيرته نحو سبعين عملا فنيا بين المسرح والتلفزيون والسينما والإذاعة.

ونعاه عشرات الممثلين والفنانين السوريين، وكتب المخرج السوري محمد زهير رجب “مؤلم هذا الرحيل، قامة من قاماتنا ترحل اليوم أيضا “.

والفنان الراحل متزوج، وهو والد الممثل السوري إياس أبو غزالة.

error: