توقعات غير مطمئنة تواجه الاقتصاد الألماني

أعلنت وزارة المالية الألمانية، اليوم الجمعة 19 غشت 2022، في تقريرها الشهري، حول حالة الاقتصاد الألماني، عن توقعات غير مطمئنة تواجه واحدا من أكبر الاقتصادات بأوروبا.

وأوضحت الوزارة أن “الانخفاض الكبير في إمدادات الغاز من روسيا والزيادات الكبيرة والمستمرة في أسعار الطاقة والسلع الأخرى، إضافة للاضطرابات في سلاسل التوريد التي استمرت فترة أطول من المتوقع، وكذلك سياسة (صفر كوفيد) التي اعلنت عنها الصين، كلها أمور تؤثر بشدة على نمو الاقتصاد”، مضيفة أن “التوقعات بمزيد من النمو الاقتصادي قاتمة بشكل ملحوظ” و”تتصف بدرجة كبيرة من الضبابية”.

ويعيش الاقتصاد الألماني على وقع ركود سجله في الربع الثاني من العام الحالي، بفعل تداعيات الحرب الأوكرانية الروسية، التي سببت ارتفاعا في أسعار الطاقة واضطرابا في سلاسل التوريد، وكذلك تداعيات جائحة “كوفيد 19”.

وتعيش ألمانيا على وقع ارتفاع كبير في الأسعار، سينعكس على فواتير المستهلكين بشكل ملحوظ، اعتبارا من شهر أكتوبر، في الوقت الذي جدد فيه المستشار الألماني وعوده بتقديم حزمة مساعدات جديدة “لتخفيف الضغط عن الأفراد والشركات”.

error: