المغرب يقرر الشروع في تلقيح التلميذات ضد سرطان عنق الرحم

التازي أنوار

قرر المغرب إطلاق حملة لتلقيح الطفلات ضد سرطان عنق الرحم، على غرار باقي الدول التي تسارع لوضع خطة للوقاية من فيروس الورم الحليمي البشري المسبب لهذا النوع من السرطان، وذلك في شهر أكتوبر المقبل.

و في هذا السياق، أصدرت وزارتا الصحة والحماية الاجتماعية و التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة مذكرة، إلى جميع الهيئات التابعة لقطاع التربية الوطنية و قطاع والصحة لتعزيز مجهوداتها بهدف إدراج التلقيح المضاد لفيروس ورم الرحيمي البشري ضمن التلقيح.

 وتستهدف هذه الحملة، التلميذات البالغات من العمر 11 سنة، المتابعات دراستهن بمؤسسات التربية والتكوين بالقطاعين العمومي والخصوصي وكذا مدارس البعثات الأجنبية.

وبعد إدراج هذا النوع من التلقيح ضمن الجدول الوطني للتلقيح، سيكون بإمكان المتعلمات الاستفادة من هذه العملية بالمجان، بمختلف مؤسسات الرعاية الاجتماعية، على أن يتضمن البرنامج جرعتين من اللقاح، تفصل بينهما على الأقل مدة ستة أشهر.

واعتمد المغرب هذا البرنامج الجديد في التصدي لسرطان عنق الرحم، بالنظر لخطر هذا المرض على صحة النساء، إذ يشكل رابع أكثر السرطانات انتشارا لدى النساء، حيث تسجل بلادنا سنويا أكثر من 52 ألف إصابة بهذا المرض، مسببا بذلك وفاة 2000 امرأة سنويا.

error: