فاس توقيف شخصين على خلفية تعرض وكالات بنكية ومؤسسات عمومية “للسرقة والتخريب”

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن فاس، مساء أمس الأحد وصباح اليوم الاثنين 2 و3 أكتوبر الجاري، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 29 و41 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطهما في السرقة باستعمال الكسر وتعييب منشآت ذات منفعة عامة وحيازة المسروقات.
وكانت مصالح الشرطة بمدينة فاس قد فتحت بحثا قضائيا على خلفية تعرض مجموعة من المكاتب التابعة لمؤسسات عمومية ووكالة بنكية لعمليات سرقة القنوات الخاصة بالتبريد، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية المنجزة عن توقيف المشتبه فيه الرئيسي الذي تبين أنه يعيش في حالة تشرد.
وقد مكنت التحريات المتواصلة في هذه القضية من توقيف بائع للمتلاشيات يشتبه في تورطه في شراء المسروقات، حيث تم العثور بداخل مستودعه على كمية من الأسلاك والقنوات النحاسية ومبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.
وقد تم إخضاع المشتبه فيهما الموقوفين لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، وكذا توقيف باقي المتورطين المفترضين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

error: