السفير: الخطوط الملكية المغربية هي بمثابة ذراع تنفيذي لتعزيز التعاون بين المغرب ومصر

قال سفير المغرب بمصر ومندوبه الدائم لدى جامعة الدول العربية أحمد التازي إن شركة الخطوط الملكية المغربية تمثل ذراعا تنفيذيا لتعزيز التعاون بين المملكة المغربية وجمهورية مصر العربية ولدعم حركة انتقال مواطني البلدين في الاتجاهين.

وأوضح الدبلوماسي المغربي خلال حفل نظمه مؤخرا بالقاهرة المكتب الإقليمي للخطوط الملكية المغربية بالقاهرة، إن الناقل الجوي الوطني حقق نجاحات كبيرة في سياق عالمي صعب بسبب تداعيات جائحة كورونا، مذكرا بأنها كانت الشركة الإفريقية الوحيدة التي انتزعت الدول الافريقية من عزلتها خلال وباء إيبولا واستمرت في تشغيل الخطوط نحو العديد من الدول في ظل هذه الجائحة.

وقال خلال هذا الحفل الذي حضره بالخصوص مدير المبيعات بالشرق الأدنى والمغرب العربي بالشركة حسن بنبراهيم، إن الشركة نجحت أيضا خلال جائحة كورونا والفترة التي تلتها في الصمود على الرغم من المنافسة الشديدة على المستوى العالمي في قطاع النقل الجوي أمام شركات عملاقة تتمتع بإمكانيات ضخمة.

من جانبه قال مصطفى سطاشي مدير المكتب الإقليمي للخطوط الملكية المغربية بالقاهرة إن قطاع السياحة تأثر عامة والطيران خاصة خلال جائحة “كوفيد 19” والتي أرغمت الشركات الكبرى على تقليص الرحلات.

وأعرب عن اعتزازه بما قدمه العاملون بشركة الخطوط الملكية المغربية وشركات السياحة من تضحيات خلال الفترة الماضية حيث كانوا جنود الصفوف الأولى و كانوا همزة الوصل مع العملاء متمنيا أن يتم العمل مستقبلا يدا في يد للعبور فوق أي تحديات.

وذكر بأن تقديرات المنظمة العالمية للطيران تفيد بأن الرجوع إلى مستويات 2019 لن يكون قبل عام 2023، مبرزا أن الشركة المغربية وصلت حتى الآن لمعدل تعاملات تفوق 80 بالمائة عما كانت عليه قبل الجائحة.

وتم خلال هذا الحفل تكريم عدد من شركات السياحة المصرية المتميزة والتي حققت معدلات مرتفعة من خلال التعاون مع الشركة والتعريف بإنجازات المكتب الإقليمي وكذا مستجدات الخطوط الملكية المغربية.

كما تم بالمناسبة استعراض جهود المكتب الإقليمي للخطوط الملكية المغربية في سبيل تطوير العمل بالمكتب في ضوء توجيهات الشركة وآليات دعم حركة الطيران بين مصر والمغرب.

error: