تدني و رداءة خدمات اتصالات المغرب بشفشاون يصل إلى البرلمان

وجه النائب البرلماني الأمين الطاهري البقالي، بإسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، حول تدني و رداءة خدمات شركة اتصالات المغرب بإقليم شفشاون.

وأوضح النائب البرلماني في سؤاله، أنه رغم ما يشهده العالم من ثورة رقمية، وما أبانت عنه الجائحة من ضرورة قصوى لهذه التكنولوجيا في جميع مناحي الحياة، فإن إقليم شفشاون لازال بعيدا عن حقهم في الولوج الجيد إلى ذلك بسبب الجودة المتدنية للخدمات المقدمة من طرف شركة اتصالات المغرب بالإقليم.

 وتابع النائب الاتحادي في سؤاله، “وذلك على مستوى ضعف صبيب الأنترنت، وضعف التغطية، إذ يؤدي هذا الوضع في كثير من الأحيان إلى خلق صعوبات للمواطنات والمواطنين والجماعات الترابية، والمؤسسات التعليمية والإدارات ومكاتب الأعمال والشركات من أجل إتمام أعمالهم والتواصل وقضاء أغراضهم في الوقت المناسب”.

وسجل بأنه رغم الطلبات والشكايات المتتالية بخصوص ضعف صبيب الأنترنت وغيابه في كثير من المناطق، فإن مسؤولي الوكالات بالإقليم لا يتجاوبون معها ولا يعيرونها أي اهتمام، مما يزيد من استياء وتذمر الساكنة وعدم رضاها عن هذا التعامل نتيجة حرمانهم من حقهم في الاستفادة والولوج إلى هذه الخدمات على غرار باقي مدن المملكة.

و على هذا الأساس، ساءل النائب البرلماني، الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، عن التدابير المستعجلة لجعل وكالات هذه الشركة بالإقليم تتعاطى بالإيجاب مع شكايات ومطالب الساكنة.

ومن الأسئلة الجزئية التي تضمنها سؤال النائب ما يلي:

ـ ألم يحن الوقت بعد لضمان حقهم في الولوج إلى خدمات جيدة وفي المستوى للأنترنت؟                                                                                                        ـ وماهي الآجال الزمنية لمعالجة هذا الوضع ؟                                                      – وماهي التدابير لفرض احترام هذه الشركة لالتزاماتها اتجاه هؤلاء المنخرطين؟

error: