عبد القادر الطاهر: يجب توفير كل الامكانات المادية لإصلاح شامل للجامعة و تشجيع البحث العلمي

التازي أنوار

ساءل النائب البرلماني عبد القادر الطاهر باسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار حول تحول منظومة التعليم العالي الى توفير الكفاءات التي يحتاجها النسيج الاقتصادي الوطني.

و أوضح النائب البرلماني أن تصنيف الجامعات المغربية جد متأخر على الصعيد الدولي و أدائها ضعيف بشكل كبير، لا من حيث المردودية ولا بالنسبة للإنتاج العلمي.

وسجل النائب الإتحادي خلال جلسة الاسئلة الشفوية بمجلس النواب اليوم الاثنين، أن خريجي المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المفتوح يفتقرون الى المؤهلات الميدانية والمهنية والقدرة على التواصل، والتمكن من اللغات، ويفتقدون كذلك لروح المبادرة والمقاولة التي يتطلبها النسيج الوطني وسوق الشغل.

و أشار الى أنه على العكس من ذلك، هناك تميز للطلبة الجامعيين بالمؤسسات ذات الاستقطاب المحدود الذين تلقوا تداريب ميدانية، وبالتالي هناك تمييز سلبي بين طلبة الاستقطاب المفتوح وطلبة الاستقطاب المحدود، وضد مقتضيات الدستور الذي يكلف المساواة في التعليم، والنتيجة أن معدل البطالة يفوق 20 في المئة عند هذه الفئة.

وشدد عبد القادر الطاهر في تعقيبه على وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، على ضرورة توفير كل الوسائل والامكانات المالية لإصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي، مؤكدا أن الحكومة في مشروع قانون المالية لسنة 2023 لم تأخذ ذلك بعين الاعتبار.

وخلص المتحدث الى ان تخصيص 22 مليون درهم لصندوق دعم البحث العلمي و التكنولوجيا يبقى غير كافي ومحدود جدا لبلوغ الاهداف المرجوة وتحقيق نتائج جيدة.

error: