تحسن فوارق سيولة الدرهم في سوق الصرف

أفاد مركز التجاري للأبحاث أن فوارق سيولة الدرهم شهدت تحسنا خلال الأسبوع الممتد من 28 نونبر إلى 02 دجنبر، لتنتقل من 4,91 بالمائة إلى 4,54 بالمائة، أي بتراجع بلغ 37 نقطة أساس.

وأكد المركز في مذكرته الأسبوعية الأخيرة “Weekly MAD Insight-Currencies”، أنه برسم الفترة ذاتها، عرف زوج العملات الدولار/ الدرهم انخفاضا للأسبوع الرابع على التوالي لينتقل من 1,08 بالمائة إلى 10,56، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بأدنى المستويات خلال ثلاثة أشهر.

وأوضح المصدر ذاته أن الأمر يعزى إلى تأثير السلة السلبي بنسبة 0,72 بالمائة نتيجة لتحسن الدولار وإلى تأثير السيولة بناقص 0,36 بالمائة لفائدة الدرهم. أما في ما يخص وضعية الصرف فإنها سجلت عجزا قدره 2,5 مليار درهم في المتوسط الأسبوعي، كما تم تسجيل تدفقات استيراد كبيرة نظرا لتأثير ارتفاع أسعار الواردات والزيادة في عمليات التغطية.

من جهة أخرى، أشار محللو مركز التجاري للأبحاث إلى أن الشكوك المتعلقة بالسياق الجيوسياسي وتطور السياسات النقدية الدولية تثقل الآفاق الاقتصادية، ونتيجة لذلك فإن هذا الوضع يغذي التقلبات في سوق الصرف، كما أوصوا الشركات بخفض آفاق تغطية الدرهم لاستفادة قصوى من تحسن الدولار.

error: