يوسف ايذي: المرأة تواجه صعوبات كبيرة في عالم المقاولة ويجب ضمان احترام حقوق العاملات

التازي أنوار

ساءل رئيس الفريق الإشتراكي بمجلس المستشارين يوسف ايذي، وزير الشغل والإدماج المهني والمقاولات الصغرى والمتوسطة، حول موضوع “تعزيز ثقافة المساواة داخل المقاولة”.

و إعتبر رئيس الفريق الإشتراكي أن هناك صعوبات كبيرة تواجهها المرأة المغربية في عالم المقاولة، مؤكدا أن موضوع المساواة هو موضوع يتعدى المجال المقاولاتي إلى المساواة بشكل عام.

وسجل يوسف ايذي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين اليوم الثلاثاء، أن هناك إشكال حقيقي اليوم في إعطاء المرأة المكانة اللائقة بها داخل المجتمع المغربي، مع العلم أن الدولة لديها إرادة حقيقية يعبر عنها صاحب الجلالة في هذا المجال، وآخر إشارة كانت حول المكانة التي نرجوها للمرأة والتي يرجوها جلالة الملك هو الاستقبال الذي حظيت به أمهات لاعبي المنتخب المغربي، الذي حمل إشارات كثيرة حول التصور الذي تريه بلادنا للمرأة المغربية.

و أوضح ايذي، أنه في الجانب المقاولاتي، توجد إشكالات حقيقية، اليوم النساء اللواتي يعلن ما يفوق من 20% من الأسر المغربية لازلن عرضة للاستغلال في مسلسل العمل الغير اللائق خاصة في القطاع الفلاحي، حيث توجد أجور مؤسفة التي تقدم للنساء خاصة في مقاولات المناولة أو عدد من المهن المحترمة، إذ نجد أنه يتم تشغيل كاتبات بأجور تتراوح ما بين 600 و700 درهم.

و أضاف يوسف ايذي في تعقيبه على وزير الشغل، “إنه لمن المؤسف اليوم في 2023، أن نجد نساء يشتغلن بمثل هذه الأجور، أخدا بعين الإعتبار أن عددا من القطاعات الخدماتية يستغلون النساء أبشع استغلال، وهنا نتسأل عن الجانب الزجري والجانب الرقابي في ضمان العدالة الأجرية وفي ضمان احترام حقوق العاملات وفق ما ينص عليه القانون.”

و شدد المتحدث، على أن هناك استمرار معاناة المرأة مع التحرش الجنسي في عدد من المقاولات، خصوصا أنه يعد طابو مسكوت عنه، مع العلم أن حجمه أخد في التضخم وفي الاستفحال في غياب القدرة على مواجهة هذا الإشكال بالوضوح وبالقوة اللازمة.

وذكر يوسف ايذي، في سياق الحديث عن المساواة حول ولوج النساء لعدد من المقاولات، بمقترح قانون تقدم به الفريق الإشتراكي يقضي بتعديل المادة 179 والمادة 181 من مدونة الشغل بما يتيح ولوج النساء إلى القطاع المنجمي، وتم رفضه من طرف الحكومة، مما يطرح علامة استفهام في هذا الموضوع.

error: