منطقة الأنشطة الاقتصادية في الفنيدق: نافذة للتجارة والتنمية

78٬003

في إطار برنامج التنمية الاقتصادية لعمالة المضيق الفنيدق وإقليم تطوان، يأتي مشروع منطقة الأنشطة الاقتصادية في الفنيدق كجزء أساسي من الجهود المبذولة لتعزيز النمو الاقتصادي وتطوير المنطقة. تم تصميم المشروع لتوفير مناطق مخصصة للأنشطة التجارية والمناطق الحرة، بهدف جذب الاستثمارات وتعزيز العمل التجاري.

بلغت تكلفة الشطر الأول من المشروع حوالي 200 مليون درهم، وتم إنشاؤه على مساحة تقدر بـ 10 هكتارات. تحتوي المنطقة على 76 مستودعًا مجهزًا بمعدات عالية المستوى وتتوافق مع المعايير الدولية. تم افتتاح المشروع في شهر مارس من عام 2022 بحضور السيد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة وعدد من المسؤولين البارزين في المنطقة، بالإضافة إلى وسائل الإعلام.

وفي يوم 28 أبريل 2022، تم استقبال أول عملية استيراد في المنطقة، ومنذ ذلك الحين، ازدادت عدد الشركات المتواجدة في المنطقة لتصل إلى 63 شركة من مجالات مختلفة. وتشمل الأنشطة المتوفرة في المنطقة النسيج والألبسة، والمواد الغذائية، والعقاقير ومواد البناء، وأجزاء السيارات والعجلات وزيوت المحركات، والأجهزة الإلكترونية، والأجهزة المنزلية والديكور، ومواد التنظيف، ومواد التجميل.

تجتمع المستثمرون في المنطقة في جمعية مهنية تحمل اسم “جمعية مستثمري منطقة الأنشطة الاقتصادية في الفنيدق”. وقد سجلت الأرقام المتعلقة بالمنطقة حتى 31 أكتوبر 2023 تحقيقًا ملموسًا، حيث بلغ إجمالي عمليات الاستيراد التي تمت في المنطقة 1300 عملية بقيمة تجاوزت 1 مليار درهم. كما تم إصدار 930 تصريحًا جمركيًا بقيمة تجاوزت 800 مليون درهم للسلع والبضائع التي تم تصديرها من المنطقة. وقد تم استخلاص رسوم وحقوق جمركية بقيمة تجاوزت 320 مليون درهم عند إصدارهذه التصاريح الجمركية.

تم تسجيل هذه الأرقام بعد مرور 18 شهرًا من بدء النشاط الفعلي في المنطقة، مما يعكس نجاح المشروع وتأثيره الإيجابي على الاقتصاد المحلي. وفي سبيل تعزيز النمو المستدام، اتخذ قرار بفتح المنطقة أمام الجمهور والتجار على مستوى الوطن، اعتبارًا من يوم السبت الموافق 23 سبتمبر 2023، دون الحاجة إلى أية وثائق.

يحظى هذا المشروع الملكي بدعم ومتابعة من جميع المؤسسات والإدارات والسلطات المشاركة، بالتعاون مع جمعية المستثمرين في المنطقة، بهدف تحويله إلى منصة للتجارة الدولية تسهم في تنمية الجانب الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للمنطقة المحيطة به. تهدف هذه الجهود إلى تعزيز فرص الاستثمار وتوفير فرص العمل وتعزيز التجارة والتنمية المستدامة في المنطقة.

إن منطقة الأنشطة الاقتصادية في الفنيدق تمثل إنجازًا هامًا في سبيل تعزيز التنمية الاقتصادية وتنويع قاعدة الاقتصاد المحلي. ومع استمرار الدعم والاهتمام المستمر، يمكن لهذه المنطقة أن تلعب دورًا محوريًا في تعزيز التجارة وتطوير المنطقة لتحقيق الرفاهية والاستقرار الاقتصادي.

error: