فاضل براس يدعو إلى عدالة مجالية في عرض سكني يراعي خصوصيات العالم القروي والجبلي

118٬806

تطرق الفريق الإشتراكي المعارضة الإتحادية، مساء اليوم خلال الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفهية، لموضوع العرض السكني المقدم لساكنة العالم القروي.

وقد شدد النائب الإتحادي فاضل براس، خلال تعقيبه على جواب وزيرة إعداد التراب الوطني و التعمير و الاسكان وسياسة المدينة فاطمة الزهراء المنصوري، أن ثقافة العالم القروي بعيدة كل البعد عن اقتناء الشقق، وهو ما يدل على أن العرض الحكومي بالمجال القروي الجبلي شبه منعدم مما يحرم هذه الفئة حق الإستفادة من هذا البرنامج.

كما توقف النائب الإتحادي عند غياب الدعم المباشر لساكنة العالم القروي والحضري على حد سواء على اعتبار أن الحصص المخصصة للدعم المباشر (سبعة وعشرة ملايين)  غير كافية لبناء منزل بالعالم القروي أو إصلاح منزل آيل للسقوط إضافة إلى تعقيدات مسطرة التعمير داعيا الوزارة المعنية إلى العمل بالجدية المطلوبة من أجل عدالة مجالية في عرض سكني مدعوم يراعي خصوصيات العالم القروي والجبلي لتفادي الهجرة إلى المدن وضواحيها ومحاربة السكن العشوائي خاصة في ظروف الحفاف التي تعرفها البلاد

من جانبها كشفت المنصوري أن وزارة  التعمير والإسكان عنلت على تدعيم السكن ووضع استراتيحية تهدف لمحاربة السكن العشوائي والغير لائق خاصة بالعالم القروي، وأن الأهداف المسطرة من طرف الوزارة لم تتحقق ولم تصل إلى طموحها في التجاوب مع طلب العالم القروي، ولهذا فإن البرنامج الجديد الدعم المباشر يعتمد على أمرين أحدهما البناء الذاتي الذي يتماشى مع خصوصيات العالم القروي.

error: