بالفيديو :أكاديمية التعليم بجهة الدار البيضاء سطات تكشف معطيات بشأن أساتذة “التعاقد”

قال محمد عزيز واكيلي مدير مساعد بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات “إن السياق الذي تعيشه المنظومة يطغى عليه طابع الاحتجاج”، مشيرا إلى أنها منذ سنة عرفت نوعا من اللاتوازن 2016 لكثرة التقاعد وقلة التوظيف وبالتالي تعيش حالة من الاكتظاظ.

وبخصوص مباريات التعاقد، أبرز واكيلي أن الحكومة عملت على اعتماد هذا النوع من التوظيف بقرار مشترك لوزير التربية الوطنية ووزير الاقتصاد والمالية لمدة سنتين، ومن تم إصدار النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية سنة 2018 وتمت المصادقة عليه ودخل حيز التنفيذ شهر شتنبر 2018، ويخول بموجبه للأكاديمية توظيف عدة أطر إما هيئة تدريس أو تقنيين…

وأضاف أن الفوجين السابقين من الأساتذة 2016و 2017 يجب إدماجهم في النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية عن طريق عقد يتمتعون بموجبه بالاستمرارية في مهامهم والادماج والتأهيل المهني الذي يعطيهم الحق في الترسيم، مبرزا أن الأساتذة الذين وقعوا على عقودهم فاقت نسبتهم 50 بالمئة بتراب جهة الدار البيضاء سطات ولكن هناك تشويش مقصود على العملية من طرف جهات أخرى على حد تعبيره.

وفي ظل هذا الوضع الاحتجاجي أبرز المصدر ذاته، أن الاكاديمية في إطار التنسيق مع المصالح الخارجية والمديريات الإقليمية وضعت خطة عمل لضمان حق التلميذ في التعليم والتمدرس عن طريق توظيف كل الامكانيات المتاحة والمحتملة، داعيا كل الجهات المعنية ومختلف المتدخلين إلى تظافر الجهود لتنزيل الرؤية الاستراتيجية على أحسن وجه لما فيه نفع للبلاد عامة والمنظومة التربوية على وجه الخصوص.

ويشار إلى أن الأساتذة “المتعاقدين” يخوضون إضرابا وطنيا واعتصامات ليلية لمدة أسبوع كامل أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مطالبين بالادماج الفوري في النظام الأساسي للوظيفة العمومية وإسقاط التعاقد على حد تعبيرهم.

error: Content is protected !!