المغرب الفائز غير المتوقع في استراتيجية الصين للتحايل على قانون خفض التضخم الأمريكي

28٬868

المغرب فائز غير متوقع.. هكذا وصف المركز الأمريكي للدراسات الإستراتيجية والدولية “CSIS”، استِفادتَ المملكة المغربية من استراتيجية الصين للتحايل على قانون خفض التضخم الأمريكي، حيث وجدت الشركات الصينية طريقة للحفاظ على الوصول ليس فقط إلى السوق الأمريكية ولكن إلى أوروبا أيضا من خلال اتفاقيات التجارة الحرة بين الولايات المتحدة والدول الأخرى كالمغرب بمشهده الصناعي المتين، وبيئته السياسية والاقتصادية المستقرة.

وقد كان اختيار المغرب حسب المركز الأمريكي، بسبب قربها الجغرافي والاقتصادي من دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، وتمتعه أيضًا بميزة وجود اتفاقيات تجارة حرة مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، مما يجعله نقطة جذب مثالية للصينيين والغربيين والأمريكيين، للقيام بمشاريع ضخمة خاصة في مجال المعادن الحيوية.

كما ذكر المصدر بشتنبر سنة 2023 عندما أعلنت أكبر شركة كيميائية في كوريا الجنوبية،(LG Chem) وشركة (Youshan) الصينية عن شراكة لبناء مصنع كاثود لفوسفات الليثيوم والحديد (LFP) في المغرب، والذي سيبدأ تشغيله بحلول عام 2026 حيث سينتج ما يقارب 50.000 طن متري من كاثودات “LFP”.

وأورد مركز الدراسات أنه من بين العناصر الرئيسية لنجاح استراتيجية الصين الشاملة هو رغبة الشركات الخاصة في الدول الحليفة للولايات المتحدة في التعامل مع الشركات الصينية في قطاعات مختلفة من سلسلة التوريد، حيث تعمل الشركات الكورية الجنوبية والأسترالية على تطوير مشاريع مشتركة مع الشركات الصينية في معالجة الليثيوم وتصنيع بطاريات السيارات الكهربائية، وفي مجال التنقيب والإنتاج، خاصة في أفريقيا.

ومع الخطوة الاستراتيجية الأخيرة للصين، أكد المركز “CSIS” أن من أكبر الفائزين ستكون دول مثل المغرب، بمشهدها الصناعي المتين، وبيئتها السياسية والاقتصادية المستقرة، وقربها الجغرافي من أوروبا، واتفاقيات التجارة الحرة مع أوروبا والولايات المتحدة، وأخيرا، تكلفة العمالة مقارنة بكوريا الجنوبية وكندا، مشددا على أن المملكة ستستمر بالتأكيد في جذب المزيد من الاستثمارات في صناعة التحول بمجال الطاقة.

تجدر الإشارة إلى أن كندا وأستراليا وكوريا الجنوبية جميعهم أعضاء في شراكة أمن المعادن، وهي مبادرة أمريكية تم إطلاقها في يونيو 2022 تهدف إلى “تحفيز الاستثمار العام والخاص في سلاسل توريد المعادن الحيوية والمسؤولة على مستوى العالم”.

error: