رئاسة النيابة العامة تلتزم بالدفاع المتواصل عن قضايا المرأة

قال محمد عبد النباوي، الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة، “إن الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة، هو مناسبة لاستحضار كل الأعمال والخدمات الجليلة التي بذلتها المرأة المغربية ونستحضر فيه جل التضحيات التي قدمتها لبلادها في مختلف مناحي الحياة، وأيضا هو مناسبة لاستحضار النضال الطويل الذي خاضته وما زالت تخوضه المرأة المغربية من أجل الدفاع عن حقوقها وتجسيد مكانتها داخل المجتمع”.

أشار  عبد النباوي خلال حفل خصص للاحتفاء بالنساء القاضيات وكافة النساء العاملات بالنيابة العامة صباح الجمعة 8 مارس 2019 بمقر رئاسة النيابة العامة بالرباط، أن الاحتفال بهذا اليوم هو تعبير عن نضال طويل للمرأة دام عقوداً من الزمن من أجل الدفاع عن حقوقها وما يوم 08 مارس الذي اعتمدته الأمم المتحدة خير دليل على رمزية هذا النضال.

واعتبر الكاتب العام لرئاسة النيابة العامة هشام بلاوي، أن هذا اليوم يشكل مناسبة للتعبير فيها عن عبارات الشكر والامتنان والعرفان لكافة القاضيات والأطر النسوية برئاسة النيابة العامة وبمحاكم المملكة عن إخلاصهن وتفانيهن في العمل والتضحيات التي يبذلنها من أجل الارتقاء بمنظومة العدالة ببلادنا.

وأضاف المتحدث، أن هذا اليوم هو مناسبة تؤكد فيها رئاسة النيابة العامة عن التزامها بالدفاع المتواصل عن قضايا المرأة وحقوقها وتعزيز مكتسباتها داخل المجتمع.

وفي ختام هذا الحفل أشرف محمد عبد النباوي الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة، رفقة رؤساء الأقطاب على توزيع هدايا تذكارية على العاملات بالمؤسسة تقديرا لكافة النساء القاضيات، وكافة النساء العاملات بالنيابات العامة

error: Content is protected !!