المعرض الدولي للخشب من فاتح إلى عاشر مارس بمكناس

125٬592

تحتضن مدينة مكناس ما بين فاتح وعاشر مارس المقبل الدورة الخامسة من المعرض الدولي للخشب، تحت شعار “فن الخشب تراث يربط الماضي بالحاضر”.
وأفاد رئيس الغرفة الجهوية للصناعة التقليدية بجهة فاس – مكناس، عبد المالك البوطيين خلال لقاء صحافي نظم مؤخرا بمكناس، بأن هذه التظاهرة، التي تنظمها غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس – مكناس بشراكة مع وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، تهدف إلى المساهمة في إنعاش ورفع قيمة الصناعة التقليدية للخشب عبر التعريف المتميز بمهنها لدى العموم وإعادة بث دينامية جديدة في مجال تسويق منتجاتها مع تمكين الزوار من الاطلاع على إبداعات الصناع التقليديين.
وأضاف أن دولة كوت ديفوار ستكون ضيف شرف هذا المعرض الذي سيعرف مشاركة عشر دول أجنبية ضمنها السنغال وتونس وبنين ومصر والكاميرون وتركيا وجزر القمر.
وأشار السيد البوطيين، الذي استعرض الخطوط العريضة لبرنامج المعرض الذي سيقام بالساحة المجاورة لباب القزدير بمكناس، إلى أن هذه التظاهرة “تمثل فرصة لتبادل الخبرات بين الحرفيين من مختلف جهات المملكة ونظرائهم الدوليين”.
وتابع ان هذا الموعد الكبير سيعرف مشاركة شخصيات وزانة على الصعيدين الوطني والدولي مهتمة بهذا القطاع وامتداداته.
ويتضمن المعرض الذي سيقام على مساحة إجمالية تقدر ب 7000 متر مربع أكثر من 160 رواقا لفائدة الحرفيين والمقاولات الصغرى والمتوسطة والتعاونيات المهنية وفاعلين متخصصين في العتاد التقني للنجارة.
ويضم المعرض عدة فضاءات ضمنها فضاء مخصص للتسويق وآخر لعرض منتجات خريجي معاهد التكوين المهني في مهن الصناعة الاقليدية، إضافة إلى فضاءات خاصة بالتحف والقطع المهددة بالانقراض، وجناح للعتاد التقني، وفضاء خاص بالمؤسسات الشريكة، وآخر للصحافة وفضاء للأطفال.
ويشتمل برنامج هذه النسخة من المعرض تنظيم ورشتين تكوينيتين حول السلامة الصحية والمهنية بقطاع الخشب والتصميم بهذا القطاع، وندوة حول مكانة شجرة الأرز بقطاع الخشب وأخرى حول مستجدات التغطية الصحية والاجتماعية يؤطرها باحثون وخبراء ومؤسسات في الميدان لفائدة العارضين والحرفيين والصناع التقليدين، بهدف تقوية قدراتهم وتأهيل معارفهم.
كما يضم برنامج هذه التظاهرة تنظيم سهرات فنية طيلة أيام المعرض تحييها فرق فلكلورية من التراث المغربي الأصيل.
وتنظم هذه النسخة بشراكة مع مؤسسة دار الصانع وولاية جهة فاس – مكناس ومجلس الجهة وجماعة مكناس ومجلس عمالة مكناس، بتنسيق مع المديريات الجهوية والإقليمية للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالجهة.
ويذكر ان الدورة الرابعة للمعرض الذي احتضنته العاصمة الإسماعلية ما بين 27 شتنبر و6 أكتوبر 2019 سجلت نجاحا متميزا على مختلف المستويات ، حيث بلغ عدد الزوار 98 ألف زائر، وتم تسجيل رقم معاملات ناهز 8 ملايين درهم..
ويحتل قطاع الخشب مكانة هامة في المعمار المغربي وفي صناعة الأثاث، حيث تستعمل فيه تقنيات متنوعة كالنحت والنقش والخرط والتقطيع والزخرفة والترصيع..
وتتميز جهة فاس – مكناس بالغنى الغابوي وانتشار أشجار الأرز، وتعتبر من بين أهم المراكز التي ي مارس فيها النقش على الخشب، حيث تمثل الصناديق الفاخرة والرفوف والمكتبات والمقاعد التي تحمل زخارف ونقوشا هندسية وآيات قرآنية من أبرز ما تنتجه صناعة الخشب بالجهة.

error: