حفل فني بخنيفرة من أجل المرأة الفنانة ودورها في نشر ثقافة السلام والتسامح - أنوار بريس

حفل فني بخنيفرة من أجل المرأة الفنانة ودورها في نشر ثقافة السلام والتسامح

أحمد بيضي

 تحت شعار : “دور المرأة الفنانة في نشر ثقافة السلام والتسامح”، خلدت “جمعية أجدير للفن والثقافة الأمازيغية”، يوم الاثنين 18 مارس 2019، اليوم العالمي للمرأة، في حفل فني كبير افتتحه رئيس الجمعية بكلمة تناول فيها دور الفنانة في نشر ثقافة السلام والتسامح، ومبرزا ما أنجبه المشهد الفني الأمازيغي من شاعرات وفنانات، وما قدمنه، خلال احتفاليات مضت، من عروض شعرية أمازيغية أشعرن فيها حول السلام والحب والتسامح، ومنهن على سبيل المثال إيطو زاقا وفاظمة تاحسوست.

الحفل، المنظم بالمركز الثقافي أبو القاسم الزياني بخنيفرة، حملت دورته اسم “الفنانة زاينة غاسين”، التي ما تزال قضية وفاتها الغامضة تفرخ المزيد من الجدل القوي، ومن الخرجات والاتهامات المثيرة، حيث تميز الحفل بحضور لافت من مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية، والفعاليات المهتمة بالشأن الفني والثقافي، وقد شمل البرنامج عدة لوحات فنية بمشاركة العديد من الفنانين، منهم أساسا بوعزى العربي، حميد تامكايدوت، عزيز آمالو، المصطفى بنكجان واوكربى ميلود.

وبينما جرى تقديم وتنشيط فقرات الحفل من طرف مقدم برامج بالقناة الإذاعية الأمازيغية، مصطفى بوكريم، تميزت هذه الفقرات بانضمام “فنان تامليازت”، محمد مجاهيد، ومشاركته بقصيدة شعرية خاصة بالمرأة الأمازيغية ودورها في نشر ثقافة التسامح وتربية الأجيال، وقد استطاعت فقرات الحفل أن تشد انتباه واهتمام الجمهور الحاضر على امتداد زمنها الفني الأصيل رغم روح “الفنانة زاينة غاسين” التي لم تتوقف عن التحليق في فضاء القاعة.

error: Content is protected !!