انطلاق الدورة 25 للمهرجان الدولي لفن الفيديو بالدار البيضاء

عبد الرحيم الراوي

تم أمس الإثنين 22 أبريل الجاري، افتتاح الدورة 25 للمهرجان الدولي لفن الفيديو بالمركب الثقافي مولاي رشيد والذي تنظمه كلية الآداب بنمسيك جامعة الحسن الثاني الدار البيضاء في الفترة الممتدة ما بين22 و27 أبريل تحت شعار “عبر الإنسانية”.

وقد استمتع الحضور -من طلبة وفنانين واعلاميين ومثقفين ومهتمين- برقصات كريغرافية رائعة لفرقة اسبانية، تنسجم مع الأضواء والألوان المنبثقة من فن الفيديو.

خلال هذا اللقاء، تم الاحتفاء بمرور ربع قرن على تأسيس المهرجان الذي أصبح له اشعاع على مستوى الجامعات الوطنية والدولية، وذلك بفضل إصرار المنظمين على مواصلة الطريق في ظل إكراهات مادية ولوجستيكية كما أشار إلى ذلك المدير الفني للمهرجان عبد المجيد سداتي، في كلمته.

وتكريسا لثقافة الاعتراف، اختارت هذه الدورة فرنسا كضيفة شرف كما قامت بتكريم بعض الأسماء المؤسسة للمهرجان منذ ميلاد النسخة الأولى، من ضمنهم الراحل ابراهيم بشيري، والأستاذة الراحلة حورية لحلو، والفرنسيين ببياتريس بيرتران ومارك ميرسي الى جانب صاحب الفكرة العميد السابق لكلية الآداب بنمسيك ومؤسسها حسن الصميلي.

وبخصوص أهمية المهرجان، أبرز عبد القادر كنكاي في كلمته أمام الحضور، حيث قال: “هذه التظاهرة الدولية تمثل نافذة المغرب على العالم، لتقدم صورة طيبة على الجامعة المغربية وعن حقيقة المغرب بلدا مستقرا ينعم بالسلم والأمان والتعايش مع الثقافات الأخرى، إن المهرجان فرصة للمشاركين من مختلف الدول الصديقة والشقيقة، للوقوف على مظاهر النمو والتطور الذي تعرفه المملكة المغربية في شتى المجالات”

وقد اعتبر عميد كلية بنمسيك، أن استراتيجية المهرجان تندرج في اطار الديبلوماسية الموازية، التي تروم إلى تقريب الثقافات وشعوب العالم فيما بينها، مشيرا الى أن رسالة المهرجان في الخلق والإبداع من خلال فن الفيديو، يفتح آفاقا أخرى للإنسان.

جدير بالتذكير، أن عددا من الدول تشارك في الدورة 25 لفن الفيديو من بينها: إسبانيا، فرنسا، ايطاليا، البرتغال، ألمانيا، النمسا، روسيا، أوكرانيا، رومانيا، كندا، أستراليا، الصين، الهند، البرازيل، كولومبيا، لبنان، تونس، كينيا، إيران والمغرب..

error: Content is protected !!