دراسة : النوم المنتظم والمزاج الجيد يقويان الذاكرة مع تقدم العمر

شفت دراسة علمية حديثة ، لباحثين من جامعة / كاليفورنيا / ، أن هناك ارتباطات قوية بين الذاكرة القوية مع تقدم العمر وثلاثة عوامل مرتبطة بالصحة والنوم والمزاج. ووفقا للموقع الطبي الأمريكي “ميديكال اكسبريس” ، وجد الباحثون أن الذاكرة العاملة جزء من الذاكرة قصيرة المدى التي تخزن وتدير المعلومات المطلوبة مؤقت ا للمهام الإدراكية مثل ” التعلم والاستدلال والفهم ” .

وتشارك الذاكرة العاملة بشكل حاسم في العديد من الوظائف المعرفية العليا، بما في ذلك الذكاء وحل المشكلات الإبداعية واللغة والتخطيط للعمل، وتلعب دور ا رئيسي ا في كيفية معالجة المعلومات واستخدامها وتذكرها. ووجد الباحثون بقيادة الدكتور ويوى تشانغ أستاذ مساعد في علم النفس بالجامعة ، أن العمر مرتبط بشكل سلبى بالذاكرة العاملة ، فكلما كان الشخص أكبر سنا كانت ذاكرة الشخص أضعف وأقل دقة ، وفى المقابل، يرتبط ضعف نوعية النوم والمزاج السيئ باحتمالية أقل لتذكر الأحداث. وأضاف “تشانغ” “نحن أكثر ثقة الآن بشأن تأثير كل عامل من هذه العوامل على الذاكرة العاملة، وقد يمنحنا ذلك فهما أفضل للآلية الأساسية في الخرف المرتبط بالعمر، ولكي يعمل العقل في أفضل حالاته، من المهم أن يضمن كبار السن حصولهم على نوعية نوم جيدة وأن يكونوا في مزاج جيد.

error: Content is protected !!