بعد إصداره قرار طرد خمسة أعضاء من “البام” تحركات لإقالة بنشماس الأمين العام للحزب

التازي أنوار

قرر حكيم بنشماس الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة تجريد خمسة أعضاء من عضوية المكتب الفيدرالي للحزب، ويتعلق الأمر بكل سرحان الاحرش وفتاح أخياط وهشام عيروض اضافة الى جمال هاشم وحميد نهري، وذلك بعدما ثبت تورطهم بأفعال وممارسات تضرب قواعد الحزب ومصداقيته حسب ماورد في قرار الطرد.

و هم قرار بنشماس أيضا محمد الحموتي الذي عينه رئيسا للمكتب الفدرالي، قبل أن يقوم هذا الأخير -بالتمرد – و تعيين عدد من الأعضاء دون استشارة أو طلب رأي الأمين العام، وتمتيعهم بالعضوية في اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب، وهو ما اعتبره بنشماس تطاولا على اختصاصاته الواردة في مقتضيات المادة 42 من النظام الأساسي، والتي تعطي للأمين العام حق تعيين 26 عضوا ضمن تركيبة المكتب الفيدرالي، حسب ما صرح به بنشماس.

واحتدم الصراع والاحتقان داخل حزب الجرار لينتقل إلى مواقع التواصل الاجتماعي حيث عبر العديد من مناضلي الحزب عن استيائهم من الحالة التي وصل إليها حزبهم والمتمثلة في الصراعات الشخصية وتصفية الحسابات.

ومن جهة أخرى دعت قيادات بحزب الأصالة والمعاصرة إلى عقد دورة استثنائية للمجلس الوطني، من أجل إقالة بن شماش، قصد تجاوز الأزمة التي يعيشها الحزب بعد فشله في إدارة المرحلة.

error: Content is protected !!