مديرو التعليم الابتدائي بخنيفرة يؤازرون خريجي الإدارة التربوية

– أحمد بيضي
 أعلن فرع خنيفرة ل “الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب” عن “تضامنه المطلق واللامشروط مع خريجي مسلك الإدارة التربوية في الدفاع عن حقوقهم العادلة والمشروعة”، واستنكاره الشديد ل “الإقصاء الممنهج الذي طال هذه الشريحة على مستوى الترقية في الامتحانات المهنية لسنة 2018″، وفق بيان تضامني تم تعميمه من طرف فرع الجمعية.
وفي ذات السياق، لم يفت فرع خنيفرة لجمعية المديرات والمديرين دعوة المسؤولين إلى ضرورة “التعاطي الجدي مع المطالب المشروعة لهذه الشريحة من أسرة التربية والتكوين”، مع تحميله المسؤولين “كامل المسؤولية جراء ارتفاع درجة الاحتقان والتوتر في صفوف هيئة الإدارة التربوية عامة”، يضيف البيان.
ووعيا منه بما وصفه ب “حساسية المرحلة”، أكد فرع ذات الجمعية “متابعته عن كثب لملف خريجي مسلك الإدارة التربوية، وما يعرفه من تراجعات خطيرة”، كما شدد على دعوة كافة اطر الإدارة التربوية، مسلكا وإسنادا، إلى المزيد من التكتل ورص الصفوف لأجل حماية مكتسباتها وحقوقها العادلة”، على حد نص البيان.
وجاء البيان “على ضوء المستجدات التي عرفها ملف المديرات والمديرين، خريجي مسلك الإدارة التربوية، من خلال إقصاء هذه الفئة من لوائح الناجحين في امتحانات الكفاءة المهنية برسم سنة 2018″، ما اعتبره فرع الجمعية المذكورة “تراجعا خطيرا وحيفا متواصلا في حق أطر الإدارة التربوية”، وناتجا عن “تستر الوزارة الوصية خلف تبريرات واهية”، حسب البيان.
error: Content is protected !!