بنعبد القادر يستعد لإدماج اللغة الأمازيغية بمرافق الادارة العمومية

شرعت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، في إطار تنفيذ اتفاقية الشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، في مسلسل دعم استعمال اللغة الأمازيغية بالإدارة المغربية، وذلك من أجل الرفع من جودة الخدمات المقدمة للمرتفقين.

و انعقد مؤخرا بمقر وزارة محمد بنعبد القادر، اجتماع بين أطر الوزارة وأطر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وخصص هذا الاجتماع للتداول في آليات تفعيل مواد الشراكة المبرمة بين المعهد ووزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، لاسيما في مجالات الترجمة والخبرة والاستشارة والتكوين.

وكشف مصدر موثوق من داخل الوزارة، أن الاجتماع السابق، خلص إلى مجموعة من التدابير، همت المجالات السالفة الذكر، حيث سيتكلف المعهد بالإضافة إلى ترجمة مواضيع التظاهرات التي ستنظمها الوزارة مستقبلا، ومراقبة ترجمة النصوص القانونية والتشريعية، بتكوين عشرة أشخاص من أطر الوزارة، الناطقين باللغة الأمازيغية في مجال الترجمة، ليعهد إليهم فيما بعد بترجمة الوثائق الإدارية تحت إشراف أطره (أي المعهد الملكي)، هذا فضلا عن ترجمة خانات الموقع الإلكتروني للوزارة.

وكان محمد بنعبد القادر وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، قد وقع يوم الجمعة 30 نونبر 2018، مع عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية “أحمد بوكوس”، اتفاقية شراكة بين الوزارة والمعهد، لإدماج اللغة الأمازيغية في المرافق العمومية وتقوية حضورها بالإدارات العمومية.

يذكر أن تأخر صدور القانون المحدد لكيفيات إدماج الأمازيغية في التعليم والإدارة والحياة العامة، لم يمنع الوزير الاتحادي من اتخاذ المبادرة في تفعيل المبدأ الدستوري من منظور استباقي.

error: Content is protected !!