رئيس الوزراء الإيطالي يهدد بالاستقالة في حال تواصل الخلافات بين أطراف

هدد السيد جوزيبي كونتي رئيس الوزراء الإيطالي بالاستقالة من منصبه في حال استمرار الصراعات بين الائتلاف الحكومي. وأوضح كونتي، خلال مؤتمر صحفي عقدة بمقر الحكومة بالعاصمة روما، أنه سيتقدم لرئيس البلاد باستقالة حكومته إذا لم تلتزم الأطراف التي تدعم حكومته الشعبوية بالتوقف عن الشجار فيما بينها، قائلا في هذا السياق “أريد إجابة واضحة وقاطعة وسريعة من هؤلاء الأطراف، لأن البلاد لا تستطيع الانتظار”. ودعا رئيس الوزراء الإيطالي أطراف حكومته اليمينية الشعبوية بالتوقف عند صراعاتها بشأن العديد من الملفات، لاسيما ملف الهجرة غير الشرعية، والخيارات التنموية، والعلاقات بين إيطاليا وجيرانها الأوروبيين. كما وجه كونتي رسالة بهذا الشأن إلى حزب الرابطة اليميني المتطرف، وحركة خمس نجوم اللذين تسببت الخلافات بينهما في إصابة الحكومة الإيطالية بالشلل. وكان جوزيبي كونتي قد تعهد ببقاء الائتلاف الحكومي الذي يقوده بعد الانتخابات الأوروبية التي جرت في مايو الماضي، مجددا تأكيده على عدم الحاجة لتدابير تصحيحية في الموازنة العامة رغم التوقعات السيئة التي يواجهها اقتصاد بلاده. يذكر أن حكومة السيد جوزيبي كونتي حصلت في يونيو 2018 على ثقة مجلس النواب بعد أن تخطت بنجاح عقبة مجلس الشيوخ لتضع بذلك حدا لجدل سياسي استمر قرابة ثلاثة أشهر في البلاد. وفازت الحكومة الائتلافية المكونة من حزبي /رابطة الشمال/ اليميني المتطرف و/خمس نجوم/ على تأييد / 350/ عضوا في مجلس النواب البالغ عدد أعضائه /630/ نائبا، فيما رفضها / 236 / وامتنع / 35 /عضوا عن التصويت.

error: Content is protected !!