فيديو…بنعليلو يكشف أهداف مخطط مؤسسة الوسيط خلال الخماسية المقبلة

التازي أنوار

اعتبر محمد بنعليلو وسيط المملكة حدث تقديمه للمخطط الاستراتيجي لمؤسسة الوسيط 2019-20123 مرحلة ارتقاء جديدة في أداء المؤسسة، قوامه تعزيز التعاون والتشاور والشراكات المجتمعية مع كافة المكونات، من إدارات، ومؤسسات وطنية، وهيآت مدنية وجامعية وإعلامية، في إطار يبلور الانخراط التام في دعم ثقافة “التخطيط المعلن للجميع”.

و أبرز وسيط المملكة محمد بنعليلو الثلاثاء 12 يونيو الجاري بالرباط، أن المخطط الاستراتيجي هو تعبير عن الرغبة الأكيدة التي تحدونا جميعا، في تحقيق هدف مشترك، أساسه سلامة الخدمات العامة، مضيفا “إننا نعطي من خلال تقديم هذا المخطط بعدا آخرا ملموسا لمفهومنا لتنمية ثقافة تقديم الحساب”.

و أكد المتحدث، أنه تم الاعتماد في إعداد هذا المخطط على تشخيص الوضع الراهن لادارة المؤسسة في جميع مستوياتها التنظيمية والتدبيرية ووسائل تدخلها و كذا الإمكانيات البشرية والمادية التي تتوفر عليها، بالإضافة إلى إبراز نقط ضعفها وقوتها لتحديد الأهداف التي يسعى الى تحقيقها، مشيرا في نفس الوقت إلى تشخيص وتحليل علاقة المؤسسة بمحيطها من إدارة وهيآت جمعوية وجامعية وإعلامية من أجل الوقوف على مكامن الخلل في العلاقات القائمة معها  خاصة في طرق التعاون مع الإدارات والمؤسسات العمومية التي تعتبر الطرف المعني بشكايات المواطنين.

و أوضح بنعليلو، أن المخطط حرص على التأسيس لمقاربة جديدة في الأداء المهني لمؤسسة الوسيط توثر الرفع من جودة خدماتها، وتطوير منهجية معالجة التظلمات، ومراجعة بعض تصوراتها الوظيفية، دون أن تغفل تعبئة كل مواردها البشرية والمادية من أجل “مؤسسة حديثة وناجعة”، مرتكز أدائها دعم المهارات المعرفية لرأسمالها اللامادي، وانخراطها الكامل في نظام تدبيري قائم على ما تتيحه التكنولوجيات الحديثة من وسائل وأنظمة معلومياتية توظف ما يوفره الذكاء الصناعي من آفاق أرحب. 

وتابع المتحدث، “حرصنا كذلك على أن نجعل من هذا المخطط، أداة فعالة لتطوير التواصل بين الإدارة والمؤسسة، ووسيلة عملية لجعل هذه الأخيرة تشتغل وفق أهداف تكرس قيم الوساطة المؤسساتية، بوسائل وآليات للتدخل، تتوخى تحقيق الانتقال المنشود من معالجة الشكايات والتظلمات إلى قوة اقتراحية لدعم الإصلاح التشريعي والإداري والقضائي الذي تشهده المملكة”.

وينقسم المخطط الاستراتيجي لمؤسسة الوسيط 2019- 2023 إلى 6 محاور استراتيجية (مؤسسة دستورية موجهة لخدمة المرتفقين، حكامة مؤسساتية متسمة بالاحترافية والفعالية، مقاربة جديدة للرفع من جودة الخدمات المؤسسة، اللاتمركز الإداري آلية لدعم المؤسسة على المستوى الجهوي والمحلي، إدارة مؤسساتية مرتكزة على التكنولوجيات الحديثة، دعم التعاون والتواصل المؤسساتي) التي تتفرع بدورها إلى مجموعة من البرامج والإجراءات التنفيذية تتمثل أساسا في تطوير الاستقبال وتسهيل الولوج إلى المؤسسة و دعم الشفافية والحق في الحصول على المعلومة وتأهيل الإدارة والموارد البشرية لوسيط المملكة، و جعل الإدارة متفاعلة مع تدخلات وتوصيات الوسيط ودعم الانتشار الجهوي للمؤسسة على أساس متطلبات الجهوية المتقدمة ودعم اللاتمركز الإداري.

ويأتي سياق إعداد المخطط الاستراتيجي لعمل مؤسسة الوسيط خلال الخماسية المقبلة بناء على الضرورة المحلة للاهتمام بقضايا المواطنين والاستجابة لانتظاراتهم وكذا قيام المؤسسة بالمهام المنوطة بها التي كرسها دستور 2011 مما ارتقى بها الى مصاف هيآت الحكامة وحقوق الانسان، بالإضافة إلى الحاجة الملحة إلى خلق انسجام بين الاطار التشريعي و الدستوري من جهة وظوابط التسيير الداخلي للمؤسسة على مستوى المنهجية والجانب التنظيمي والمهني من جهة أخرى.

وعرف اللقاء الاخباري لتقديم المخطط الاستراتيجي لعمل مؤسسة الوسيط 2019-2023 حضور وزير العدل محمد أوجار ومحمد عبد النباوي رئيس النيابة العامة و زينب العداوي الوالي المفتش العام لوزارة الداخلية، بالاضافة إلى فعاليات جمعوية و أكاديمية.    

error: Content is protected !!