إنزكان..التحقيق مع طبيب بشبهة تسليم شواهد طبية وهمية

8٬405

فتحت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لإنزكان بحثا قضائيا، بعد الشكاية التي توصلت بها ضد طبيب بشبهة تسليم شهادة طبية وهمية والشخص الذي استعملها ، حيث أعطى القاضي تعليماته للفرقة المحلية للشرطة القضائية بإنزكان، قصد فتح تحقيق في الموضوع واستدعاء الطبيب والشخص الذي استعمل الشهادة الطبية المزورة، وهي خطوة أشاد بها متتبعون، خصوصا وأن ظاهرة الاتجار في الشواهد الطبية المزيفة، والتي يستعملها أصحابها لتصفية الحسابات انتشرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة .

وتعود تفاصيل القضية، حينما اتهم شاب من قبل أحد الأشخاص بالإعتداء عليه بالضرب والجرح، معززا شكايته الكيدية بشهادة طبية تؤكد إصابته بجروح على مستوى الظهر والعنق والرأس، نتيجة اعتداء مزعوم يورط المشتكى به.
ولأن المشتكى به لم يتقبل الاتهام الخطير بارتكاب جريمة لم يقم بها أبدا، تمسك بأقواله النافية لارتكابه أي اعتداء ضد المشتكي المزعوم، مشيرا إلى أنه لم يتسبب في أي جروح له، وأن الأمر يتعلق بشكاية كيدية تسعى للزج به في السجن.
وأمام تمسك الشاب بحقه في تحقيق العدالة، تقدم إلى عيادة الطبيب الذي أصدر الشهادة الطبية المزورة، واستطاع الحصول على شهادة أخرى بإسمه، تحمل نفس مدة العجز التي تحملها شهادة خصمه في القضية، حيث سلم للطبيب مبلغا من المال ليسلمه هذا الأخير شهادة طبية دون أن يعرضه للفحص، ودون أن تكون عليه أي آثار عنف أو جروح أو شيء آخر من هذا القبيل.

error: