فيديو…أصحاب “الطاكسيات الصغيرة” يشتكون قلة الحركة بمحطة الدار البيضاء المسافرين

أنوار التازي

عبر سائقو سيارات الأجرة الصنف الثاني بعد قرار منعهم من الوقوف أمام الباب الرئيسي لمحطة القطار الدار البيضاء المسافرين، عن إستيائهم من الحالة التي أصبحوا يعيشون على وقعها من جراء نقلهم إلى الجانب الاخر من المحطة قرب شارع الأمير عبد القادر، حيث قلة الحركة وضعف المدخول.

وصرح بعض أرباب سيارات الأجرة الصغيرة لجريدة أنوار بريس، بأن الموقف المخصص لسيارات الأجرة بمحطة الدار البيضاء المسافرين لا يتوفر على التجهيزات الاساسية والمرافق من مقاهي ومطاعم التي توفر الراحة للمسافرين قبل أن يقصدوا وجهتم على متن “الطاكسي”.

واعتبروا أن قرار نقلهم إلى الجانب الاخر من المحطة لا يخدم مصلحتهم ومصلحة المسافرين لأنهم اعتدوا على الخروج والدخول من الباب الرئيسي للمحطة الذي يطل على الشارع، مطالبين بوضع علامات تشوير داخل قاعات الانتظار بمحطة القطار تدل على مكان وقوف سيارات الأجرة، حيث يضطر السائقين إلى دخول المحطة أو الوقوف بجانبها لجلب الزبناء وإيصالهم للوجهة التي يقصدونها يقول المتحدثون.

وبالمقابل، اعتبر البعض الاخر، أن محطة وقوف سيارات الأجرة الجديدة توفر حركة أكبر وتعرف تنظيما متميزا بفضل حلتها الجديدة والمنشآت التي تتوفر عليها من بنى تحتية وتجهيزات خاصة بعد انطلاق القطار فائق السرعة.

وكان سائقو سيارات الأجرة الصنف الصغير، قد نظموا وقفة احتجاجية شهر فبراير الماضي بسبب منعهم من الوقوف قبالة الباب الرئيسي لمحطة القطار الدار البيضاء المسافرين من طرف سلطات عمالة عين السبع الحي المحمدي.

error: Content is protected !!