المحاسبون يلتئمون في يوم دراسي بعد احتجاجات عارمة ضد “الاقصاء”

التازي أنوار

 ينظم الائتلاف الوطني للمحاسبين المستقلين بالمغرب والجمعية المغربية للمحاسبين يوما دراسيا الأحد 23 يونيو 2019 بفندق نوفوتيل قرب محطة الميناء الدار البيضاء، بمشاركة العديد من الخبراء القانونـيـين والعـديد من المهنيين، وذلك من أجل فتح نقاش موسع حول دعم مقترح تعديل القانون 127/12  خاصة المادة الإقصائية 103 منه.

وحسب بلاغ للائتلاف الوطني للمحاسبين المستقلين بالمغرب والجمعية المغربية للمحاسبين، فإن هذه اللقاء المزمع تنظيمه سيناقش عددا من النقاط أهمها إشكالية تنزيل القانون 127/12 المتعلقة بتنظيم مهنة محاسب معتمد وبإحداث المنظمة المهنية للحاسبين المعتمدين وسبل الدفاع عن تعديل القانون السالف الذكر وفق مبدأ العدالة والإنصاف.

وأضاف البلاغ، أن المهـنـيـين وهم يقفون أمام التجاوب الإيجابي للمشرع من خلال عزمه على تعديل القانون 127/12 خاصة المادة الإقصائية 103، حيث تم التجاوب الفعلي يوم 2019/05/21 لمقترح تعديل المادة 103 بمجلـس الـنواب والـذي حضي بإجماع مختـلف الـفرق البرلمانـية في أفق المصادقة على هذا المقترح مع تنقيحه من أجل إدماج كافة المهنيين في المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين بالمغرب.

وجاء في البلاغ “إن المهـنيـيـن وهم يقفون أمام العراقيل القانونية والحالات الشاذة الناتجة عن التنزيل الغـير السليم للقانون السالف الـذكر، وبعد العديد من المحطات النضالية من حركات احتجاجية ووقفات ومراسلات وغيرها لإشعار الـوزارة الـوصية والمـشرع بـضرورة الإسـراع مـن أجـل إصلاح الخطأ الـتشريعي الجسيم والذي يهدد التراكمات المهنية لأكثر من 2700 مكتب المحاسبة بالمغرب، واعترافا بمساهمة كل المهنيين في إنجاح مخـتـلف مشاريع الدولة المغربية، كان آخرها الورش الكبير الخاص بالتصريح والأداء الإلكتروني”.

وذكر المصدر ذاته، أنه لا يخفى على كل المهنيين والمتتبعين المشاكل والقانونية والصعوبات المهنية التي نتجت عن التنزيل الغير السليم لفصول ومواد القانون 127/12، الذي اعتبره المهني عموما ضربا صارخا للحقوق المكتسبة للمهنيين في تناقض تام مع الأعراف والقوانين الوطنية وعلى رأسها دستور المملكة المغربية لسنة 2011.

error: Content is protected !!