أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 9 أبريل

119٬904

تمويل فرنسي لدعم مشاريع محاربة الإجهاد المائي 

أطلقت سفارة فرنسا بالرباط، دعوتها لعام 2024 لتقديم مشاريع حول موضوع “المياه والتنوع البيولوجي” من أجل دعم المبادرات الرامية إلى نشر الممارسات الجيدة المتعلقة بإدارة الموارد المائية. ويتزامن هذا الإعلان مع الجفاف الذي يضرب المغرب للسنة السادس على التوالي. ويتمثل الهدف في تقديم الدعم المالي للجهود المبذولة لرفع مستوى الوعي حول ندرة المياه واستخدامها المسؤول. وتساهم السفارة الفرنسية في جهود المملكة لتدبير ندرة المياه من خلال تمويل العديد من المبادرات التي تركز على موضوع “المياه والتنوع البيولوجي”. وتستهدف الدعوة لتقديم المشاريع ائتلافات متعددة الجهات الفاعلة مثل الجمعيات ومراكز البحث ومؤسسات التعليم العالي والمدارس والمؤسسات العمومية الأخرى، التي ستجري أنشطة البحث والتوعية والوقاية والتكوين لتعزيز رفع وعي المواطنين واعتماد ممارسات صديقة للبيئة.

المغاربة يخلدون اليوم العالمي للصحة على إيقاع “نبضات” مؤشر الحماية الاجتماعية 

احتفى المغرب ومعه باقي الدول باليوم العالمي للصحة، وهو الحدث الذي يعتبر مناسبة لتقييم الأوضاع الصحية وللوقوف على مدى تطور المنظومات وقدرتها على مواجهة مختلف التحديات الصحية. وتعتبر الكلفة المادية الثقيلة للتكفل بالأمراض وعلاجها في المغرب من بين العوائق التي تعترض سبيل تطوير وتجويد المنظومة الصحية التي أضحت ورشا مفتوحا خلال السنوات الأخيرة، تشريعيا وتنظيميا وهيكليا، بالنظر لارتفاع المصاريف العلاجية التي تبقى على كاهل المريض. وتميز تخليد هذا اليوم في المغرب كذلك، باستمرار الخصاص الكبير في الموارد البشرية الصحية، بالإضافة إلى إشكالية كبيرة تتعلق بمؤشر “الحماية الاجتماعية” الذي ينصت كل المعنيين به لنبضاته مخافة تسارعها وارتفاعها، لأن في ذلك “إسقاطا” لهم من دائرة المستفيدين من التغطية الصحية المجانية في إطار “أمو تضامن” والدفع بهم إلى نظام “أمو الشامل” القائم على دفع اشتراكات شهرية.

الاقتصاد الوطني عاجز عن إنقاذ 1,2 مليون مغربي من البطالة

ما زالت عجلة النمو الاقتصادي في المغرب تدور ببطء شديد، ذلك أن معدلات النمو المحققة حتى الآن بعيدة عما وعدت به الحكومة منذ انطلاق ولايتها قبل عامين (فوق 4 في المئة)، وهو ما يجعل الاقتصاد الوطني عاجزا عن خلق ما يكفي من مناصب الشغل لامتصاص البطالة التي تضرب اليوم أزيد من 1.2 مليون مواطن نشيط أغلبهم من الشباب والنساء وحملة الشهادات. وتفيد آخر الأرقام التي أصدرتها المندوبية السامية للتخطيط، أن معدل النمو المسجل خلال الفصل الأول من العام الجاري بالكاد وصل إلى 2.9 في المئة بسبب تراجع القيمة المضافة للقطاع الفلاحي. ويرتقب أن يصل النمو الاقتصادي الوطني إلى 2,7 في المئة خلال الفصل الثاني من 2024 حسب التغير السنوي، عوض 23 في المئة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

مواجهة بين سيارات الأجرة والنقل عبر التطبيقات 

شهد قطاع سيارات النقل عبر التطبيقات الذكية لعدة سنوات في المغرب توسعا سريعا. ومع ذلك، فإن النمو السريع لهذا القطاع تقف أمامه تحديات كبيرة تتعلق بغياب التنظيم، والقواعد القانونية الدقيقة، واشتغال مقاولات “سيارات النقل مع سائق” في ظل فراغ قانوني، مما يترك مجالا لعدم اليقين وعدم الاستقرار. ويواجه السائقون والركاب أسئلة تتعلق بالسلامة والمسؤولية، وغياب معايير واضحة يتعين اتباعها. علاوة على ذلك، فإن هذا النقص في التنظيم لا يخلق مناخا من عدم اليقين فحسب، بل يزيد أيضا من التوتر الواضح بين سيارات النقل مع سائق والسائقين المهنيين. لقد أصبحت الأحداث مألوفة، مما يدل على مشهد أصبح شبه معتاد.

مغاربة يرفعون هاشتاغ “لا للساعة الإضافية” على مواقع التواصل 

مع اقتراب نهاية الشهر الفضيل، يعود الجدل ككل سنة، حول الساعة الإضافية التي من المقرر أن يشرع في تطبيقها مجددا ابتداء من 14 أبريل الجاري. وتقاسم العديد من المواطنين المغاربة هاشتاغ (#لا للساعة الإضافية) على مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين الحكومة بوضع حد للعمل بهذا الإجراء بسبب تأثيراته السلبية، حسب قولهم، على الصحة الجسدية والنفسية للمغاربة. وذهب بعض المواطنين أبعد من ذلك عندما أكدوا أن الساعة الإضافية لا تمت بصلة لـ”هويتنا المغربية” وأن الساعة القانونية، التي تتوافق مع التوقيت العالمي كذلك، هي “ساعة الآباء والأجداد، وأن مخالفتها هو “معاكسة للساعة البيولوجية”.

شبكة جمعوية: على الحكومة رفع ميزانية الصحة إلى 11 في المئة من الناتج الداخلي الإجمالي

دعت الشبكة المغربية للحق في الصحة، تزامنا مع تخليد اليوم العالمي للصحة (7 أبريل من كل سنة)، الحكومة إلى بذل مزيد من الجهد لتحسين الوصول الشامل للمواطنات والمواطنين إلى الصحة باعتباره حقا أساسي من حقوق الإنسان، وذلك للتغلب على مجموعة من التحديات والمعيقات التي لا تزال تجثم على المنظومة الصحية الوطنية والتي يأتي على رأسها ضعف الموارد المالية والبشرية وضعف نظام الحوكمة والاستخدام المحدود لأنظمة المعلومات الصحية على المستوى الجهوي والمحلي. وفي تقرير أصدرته بالمناسبة، اقترحت الشبكة لتجاوز المعيقات المالية والتدبيرية التي تحول دون إعمال الحق في الصحة، الرفع من غلاف الإنفاق العمومي المخصص لقطاع الصحة، والذي يبلغ حاليا نسبة 6 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي، على أن يتجاوز هذا المعدل نسبة 11 في المئة.

رواندا.. أخنوش يمثل جلالة الملك في تخليد الذكرى السنوية ال30 للإبادة الجماعية ضد التوتسي 

مثل رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الأحد بكيغالي، في تخليد الذكرى السنوية ال30 للإبادة الجماعية لعام 1994 ضد التوتسي برواندا. وأعطى الرئيس الرواندي بول كاغامي بهذه المناسبة، انطلاقة أسبوع الحداد الوطني من خلال وضع إكليل من الورود على نصب جيسوزي التذكاري في كيغالي، حيث ترقد جثامين أكثر من 250 ألفا من ضحايا الإبادة الجماعية، وذلك خلال حفل حضره عدد من رؤساء الدول والحكومات وممثلو منظمات دولية وإقليمية.

إضرابات العدول توقف توثيق عقود الزواج بعد عيد الفطر 

عادت أجواء الاحتقان والتصعيد لترخي بظلالها على قطاع العدول بالمغرب، في ظل مطالب المهنيين بفتح الوزارة الوصية لباب الحوار مع الهيئات الوطنية للقطاع. فقد توعدت الهيئة الوطنية للعدول (الهيئة الأكثر تمثيلية فى القطاع) بتصعيد أشكالها الاحتجاجية في غضون الأيام المقبلة، معلنة عن تسطير برنامج نضالي، وتنفيذ جزء منه بعد عيد الفطر، يشمل إضرابا لأسبوعين كاملين ابتداء من يوم 15 أبريل إلى غاية يوم الاثنين 28 أبريل الجاري. وكان متحدث باسم هيئة العدول أكد أن مطالب العدول تمثلت بالأساس في ضرورة منحهم صلاحية التعامل مع صندوق الإيداع والتدبير الشيء الذي خلف توترا وصراعا بينهم وبين الموثقين الذين يرفضون منح هذه الصلاحية للعدول، حيث سبق للمجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب أن وجه مراسلة إلى وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، حول موضوع “انتحال صفة موثق” من طرف بعض العدول والترامي على اختصاصات مهنة التوثيق.

الحكومة تحسم الرد على مطالب النقابات بالزيادة العامة في الأجور

علمت “الأخبار”، من مصادر نقابية، أن الحكومة قد استدعت النقابات لعقد اجتماع ثان في إطار جولة الحوار الاجتماعي بعد عيد الفطر المبارك، من أجل تدارس ملفات الشغيلة، في أفق الإعلان عن النتائج النهائية لهذا الحوار في 25 من أبريل الجاري. وأشارت إلى أن الحكومة قد حددت برنامج الجولة الثانية من الحوار المركزي مع النقابات، في نقاط ترتبط بتحسين الدخل، والزيادة في أجور الموظفين، وتخفيض الضغط الضريبي على الأجور والمعاشات، بالإضافة إلى إحداث الدرجة الجديدة، ودراسة تعديل الأنظمة الأساسية المشتركة بين الوزارات لفئات المتصرفين والمهندسين والتقنيين، ناهيك عن القانون التنظيمي للإضراب، وإصلاح نظام التقاعد الخاص بالصندوق المغربي للتقاعد. في السياق ذاته، أوضحت المصادر أن المركزيات النقابية شكلت لجانا مركزية، وهي لجان متخصصة للحوار، كما هيأت أوراقا بخصوص مطالبها الاجتماعية.

بعد الفراولة.. تحذير جديد من البطيخ المغربي  

في تحذير جديد له، أعلن نظام الإنذار السريع للأغذية والأعلاف الإسباني، عن عدم استهلاك البطيخ الأحمر المغربي بدعوى احتواء شحنة منه قادمة من المغرب على نسب عالية من مبيد “الكلوربيريفوس”، كونه “خطير وغير مصرح به” من الجانبين، حيث أكدت السلطات الصحية أن الشحنة التي وصلت إلى التراب الإسباني الأسبوع الماضي، يشتبه في احتوائها على المبيد المذكور. السلطات الصحية الإسبانية، أبلغت الاتحاد الأوربي بهذا الإنذار الصحي الجديد، وأوقفت توزيع جل المواد الغذائية الزراعية القادمة من المملكة المغربية في الأسواق الإسبانية، بعدما رصدت المختبرات الإسبانية وجود بقايا لـ”الكلوربيريفوس”.

يونس قيطوني: سيناريوهات إصلاح ضريبة الدخل موجودة 

قال المدير العام للمديرية العامة للضرائب، يونس إدريسي قيطوني، إن تقييم الانعكاسات المحتملة للتعديلات الضريبية على الموارد، موضوع تشتغل عليه مديرية الضرائب باستمرار. وأكد قيطوني، ردا عن سؤال لليومية، خلال استضافته بنادي “ليكونوميست”، حول وجود دراسات تهم الانعكاسات المحتملة لتعديل الضريبة على الدخل ارتباطا بمطالب النقابات في جولة الحوار الاجتماعي، أن “هناك دائما عددا من السيناريوهات بشأن أي تعديل وانعكاساته المالية”؛ مشيرا إلى وجود “إكراهات يتعين أخذها بعين الاعتبار، وعلى رأسها الكلفة المالية للإصلاح، لارتباط ذلك بالأمن المالي للدولة”. وشدد على أن تعديلات الضريبة على الدخل تظل، حاليا، موضوعا سياسيا بامتياز؛ مبرزا أن السيناريوهات المحتملة ستساعد على اتخاذ القرار الملائم، علما أن “الضريبة على الدخل تمثل 74 في المائة من إجمالي موارد هذه الضريبة، ما يجعل مسألة كلفة التعديلات ذات أهمية كبيرة”.

شبهات فساد في صفقات تشجير

تحوم شبهات فساد حول صفقات تشجير تهم إستراتيجية “غابات المغرب 2020-2030″، حيث سجل هذا البرنامج، منذ إطلاقه في فبراير 2020، عددا من المخالفات في عملية التنزيل، واختلالات كبيرة لم تشهد معها الغابات أي تقدم ملموس. ووجه الفريق الاشتراكي بمجلس النواب سؤالا كتابيا إلى وزير الفلاحة، حول تقييم تنفيذ الشق المتعلق بالمساحات المغروسة ضمن المساحات المزروعة؛ مشيرا إلى أن الوكالة الوطنية للمياه والغابات تخلت عن المشاتل التابعة لها لإنتاج الشتلات لفائدة الخواص، إذ أعلنت عن صفقات عمومية لإنتاج ما بين 40 و50 مليون شتلة، وتقرر رفع سعر الشتلة من 90 سنتيما إلى 3 دراهم و50 سنتيما. وجاء في السؤال أن “هذه الصفقات يعهد بها إلى ممونين غير معتمدين في المجال”، مؤكدا أنه “يتم تغيير بنود دفتر التحملات لجعلها على المقاس، حتى يستفيد منها ممونون محددون سلفا، وجعل الصفقة تمتد لثلاث سنوات دون دراسة قبلية، بدل سنة واحدة فقط”.

بريد المغرب.. دراسة الحصة السوقية من أجل تحقيق أداء أفضل  

يتطلع بريد المغرب نحو سنة 2025 وفق خريطة طريق بمثابة الاستمرارية في تطوره الاستراتيجي الذي انطلق منذ سنة 2019. وتهدف هذه الاستراتيجية الجديدة إلى إعادة تقييم وتعديل الأهداف لتتماشى مع الاحتياجات الناشئة للسوق وتوقعات المستهلك. وتماشيا مع هذه الخطة الإستراتيجية، يرغب بريد المغرب في تحديد حصته في السوق بغية تعزيز موقعه. وتحقيقا لهذه الغاية، سيتم تصميم دراسة استراتيجية. وينقسم هذا المشروع على عدة دفعات مشروطة، والذي سيسند إلى خبرة خارجية في غضون أيام قليلة. ويتمثل النطاق الرئيسي لهذا المشروع في تزويد بريد المغرب بخريطة تفصيلية لحصته الحالية في السوق، مع تحديد فرص التوسع والتحديات التي تعتريه في مواجهة المنافسة المتزايدة.

تخليد الذكرى 77 للزيارة التاريخية للمغفور له محمد الخامس إلى طنجة والذكرى 68 للرحلة الملكية التي قام بها جلالته إلى تطوان 

تحل اليوم الثلاثاء، الذكرى 77 للزيارة التاريخية الميمونة للمغفور له محمد الخامس، طيب الله ثراه، بصحبة الأمراء، إلى طنجة أيام 9 و10 و11 أبريل من سنة 1947، للمطالبة جهرا بالاستقلال الوطني، والذكرى الـ68 للرحلة الملكية التي قام بها جلالته إلى مدينة تطوان في 9 أبريل 1956 ليزف منها بشرى استقلال الأقاليم الشمالية وتوحيد شمال المملكة بجنوبها. والذكرتان معا، بالإضافة إلى كونهما تعدان من روائع أمجاد الوطن وملامح في الكفاح الوطني ووحدة الصف الوطني، فإنهما تعدان معا درسا في السياسة الحكيمة للعرش المغربي، التي لازال المغرب يجني ثمارها إلى يومنا هذا ليعطي الدليل أن الوحدة الترابية للمغرب تعد ثابتا من ثوابت الأمة التي تحظى دائما بالأولوية.

هبات ملكية لفائدة أسر معوزة بمكناس 

أشرفت لجنة من الحجابة الملكية، على تسليم هبات ملكية لفائدة أسر معوزة بمكناس. وأشرفت اللجنة، التي ترأسها محمد سعد الدين سميج، مكلف بمهمة بالحجابة الملكية، على توزيع هذه الهبات على المستفيدين، وضمنهم الشرفاء وأشخاص معوزون وأشخاص مصابون بأمراض مزمنة وذوو احتياجات خاصة وأيتام. وبالمناسبة، ر فعت أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وأن يقر عين جلالته بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وبكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

برنامج فرصة.. مرحلة دعم ما بعد التمويل للمشاريع ستبدأ قريبا  

بعد عملية الموافقة ومنح القروض، ستبدأ مرحلة الدعم ما بعد التمويل للمشروعات المستفيدة من برنامج “فرصة” عند متم شهر أبريل الجاري. ويندرج الدعم الذي تتطلع إليه الشركة المغربية للهندسة السياحية في إطار تفعيل الأحكام المنصوص عليها في اتفاقية تمويل ونشر برنامج “فرصة” لدعم تطوير ريادة الأعمال. وتعتزم الحكومة تحسين فرص نجاح حاملي المشاريع وزيادة معدل استمرارية المقاولة واستدامة فرص الشغل التي تم خلقها.

دعاوى واتهامات تهدد مؤتمر حزب الاستقلال

تتراكم مشاكل حزب الاستقلال على مقربة من عقد مؤتمره الثامن عشر المرتقب نهاية الشهر الجاري، فإلى جانب قضية “مضيان والمنصوري” وقضية “أبطوي والطوب”، تم وضع شكاية أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط، تتعلق بتبديد واختلاس أموال عمومية بحوالي 400 مليون سنتيم، إضافة إلى تقدم عضو الحزب، محمد أشرف ابرون، بطعن ثان يطالب فيه بإلغاء دورة المجلس الوطني الأخيرة. تداعيات هذه القضايا الجديدة، لاسيما الشكاية الموضوعة من طرف محمد اظهشور، نائب مفتش حزب الاستقلال بعمالة طنجة، ضد رئيس اللجنة التحضيرية، عبد الجبار الراشدي، دفعت هذا الأخير إلى الخروج عن صمته، محذرا من أن هناك “عرقلة لعمل اللجنة التحضيرية بهدف إفشال عقد المؤتمر العام الثامن عشر، والمس بسمعة الأشخاص وشرفهم هناك محاولات لإفشال المؤتمر”.

مغاربة ضحايا عمليات نصب “مبدعة” 

ينساق العديد من الأشخاص وراء حلم الثروة، وهم يقضون وقتا طويلا من اليوم أمام شاشات حواسيبهم أو هواتفهم يراقبون المنحنيات الصاعدة والنازلة والإشارات الحمراء والخضراء والأرقام التي تتغير بسرعة صعودا ونزولا والخاصة بتداول العملات في العالم الافتراضي. لكن هذا الحلم سرعان ما يتحول إلى كابوس عندما يفقدون مدخراتهم في عمليات مشبوهة تغريهم بالربح، ثم تجعلهم يتجرعون الخسارة. ويقع العشرات من المغاربة يوميا ضحايا لعمليات نصب افتراضية، من خلال الإيهام بالحصول على أموال مباشرة عن طريق تتبع رصيدهم في ما صار يعرف بشاشات تداول العملة. وفي اتصال مع خبير النظم المعلوماتية والبرمجة، الحسن برتاقي، أكد هذا الأخير أن “الاستثمار في العملات الرقمية يشكل خطرا على المتعاملين بها، لكونها نقودا افتراضية غير واقعية، وهي عبارة عن أرقام ورموز عبر الإنترنت تم تطويرها بطرق معقدة لا يمكن معرفة مصدرها”.

دراسة: المغرب صاحب أعلى متوسط راتب شهري في إفريقيا 

بمتوسط راتب شهري صافي قدره 1657 دولارا أمريكيا سنة 2024، بعد خصم الضرائب، يحتل المغرب المركز 48 عالميا ضمن قائمة تضم 196 دولة، بحسب تقرير حديث نشرته مجلة CEOWORLD، وهي مجلة اقتصادية أمريكية مقرها نيويورك. وتحتل المملكة المرتبة الأولى إفريقيا فيما حصلت جنوب أفريقيا على المركز الثاني (المرتبة 56 على مستوى العالم)، بمتوسط صافي راتب شهري قدره 1,362 دولارا. وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة، المرتبة 18 عالميا، في المرتبة الأولى بمتوسط راتب شهري قدره 3,663 دولارا. ويبقى أعلى متوسط راتب شهري في العالم في سويسرا (8,111 دولارا).

موجة الحر.. تداعيات جديدة على الماء والزراعة في بلادنا

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية تسجيل موجة حر وهبات رياح قوية مع تطاير محلي للغبار خلال الأسبوع الجاري. في هذا الصدد، قال محمد بنعبو، الخبير في المناخ والبيئة، إن موجات الحرارة الاستثنائية العالية التي يتم تسجيلها مع التغيرات المناخية سيكون لها تأثير مباشر على الموارد المائية السطحية بشكل خاص. وأشار بنعبو في تصريح للجريدة، إلى أن هذه الحرارة يمكن أن تفقدنا كميات ضخمة من المياه بسبب التبخر، وبالتالي استنزاف الموارد المائية السطحية، موضحا أن ارتفاع درجة الحرارة المرتقبة خلال هذا الأسبوع ستؤثر أيضا على المزروعات والنباتات التي انتعشت مع التساقطات الأخيرة. وشدد الخبير في المناخ، على ضرورة اقتداء بلادنا بالتجارب الدولية في الحفاظ على المياه السطحية وحمايتها من التبخر، كالصين التي تعمل على تغطية المياه السطحية بالألواح الشمسية لتمنع تبخرها بسرعة وفي الوقت نفسه تنتج الطاقة النظيفة.

فلاحة.. التنسيق النقابي يحتج على تأخر إخراج القانون الأساسي للمكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي

قرر التنسيق النقابي لشغيلة المكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي خوض إضراب وطني يومي 17 و18، و24 و 25 أبريل الجاري، احتجاجا على “تدني القدرة الشرائية للشغيلة جراء تجميد الأجور والتماطل الحاصل في إخراج القانون الأساسي المتفق عليه مع وزارة الفلاحة إلى حيز الوجود”. ويطالب التنسيق النقابي المكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي بالمساهمة المادية في تمويل التقاعد التكميلى لفائدة الشغيلة، ورفع الحيف عن شغيلة المكتب المنخرطة في النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد عبر مراجعة شروط الاستفادة من معاش التقاعد. وأكد التنسيق النقابي أنه “سيواصل برنامجه النضالي إلى حين المصادقة على القانون الأساسي للمكاتب الجهوية الذي طال انتظاره ولازال مؤقتا منذ سنة 1975”.

مندوبية التخطيط تتوقع نمو الاقتصاد الوطني بـ2,9 في المائة 

أكدت المندوبية السامية للتخطيط أنه يتوقع أن يحقق الاقتصاد الوطني نموا يقدر بـ 2,9 في المائة خلال الفصل الأول من 2024، مدعوما بتحسن القيمة المضافة غير الفلاحية بـ 4 في المائة. وأوضحت المندوبية في موجز نشرة الظرفية الاقتصادية للفصل الأول من 2024 وتوقعات الفصل الثاني من 2024، أنه رغم تراجع القيمة المضافة الفلاحية، سيواصل النشاط الاقتصادي تحسنه مدعوما بشكل أساسي بديناميكية القطاعات الثانوية وتعزيز الخدمات.

 

error: