بعزيز: الأساتذة كشفوا الوجه الحقيقي للحكومة وسياساتها العمومية الفاشلة

6٬743

ساءل النائب البرلماني سعيد بعزيز باسم الفريق الاشتراكي المعارضة الاتحادية بمجلس النواب، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، حول التراجع عن مسطرة التوقيف في حق عدد من الأساتذة والأطر التعليمية المضربين عن العمل.

وأوضح النائب الاتحادي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة بمجلس النواب يومه الإثنين 13ماي 2024، أنه على الحكومة أن تعمل على تصحيح مسارها عبر قيامها بخطوات مشجعة من أجل تنزيل صحيح لمخرجات الحوار القطاعي.

وسجل النائب البرلماني، أن الأستاذ هو الذي كان وراء تكوين الجميع، وهو المنطلق الأول للتربية والاخلاق والتكوين، مشيرا إلى أن الحكومة فشلت في تدبير ملف التعليم واتجهت نحو تجهيل أبناء الشعب المغربي وتركيع الاستاذ.

وشدد بعزيز في تعقيبه على جواب وزير التربية الوطنية، أن الاستاذ كشف الوجه الحقيقي لهذه الحكومة خاصة في الجانب الاجتماعي، وأشهر البطاقة الحمراء باحتجاجاته في وجه هذه الحكومة وسياساتها العمومية الفاشلة، مضيفا أن الحكومة اليوم تنتقم من الشغيلة التعليمية لا لشيء سوى أنها طالبت بحقها ومطالبها المشروعة.

error: