الاتحاد الأوروبي يستعد لموسم حرائق الغابات

9٬283

أعلنت المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، أن الاتحاد الأوروبي اتخذ خطوات “مهمة” لتعزيز جهود مكافحة الحرائق، فيما تستعد أوروبا لاقتراب موسم حرائق الغابات.

وذكرت المفوضية في بيان لها، إنه سيتم هذا الصيف نشر 556 من رجال الإطفاء من 12 دولة بشكل استراتيجي في مواقع رئيسية بأوروبا، مثل فرنسا واليونان والبرتغال وإسبانيا، ليكونوا على استعداد لمساعدة رجال الإطفاء المحليين.

كما أنشأت بروكسيل أسطولا خاصا من طائرات مكافحة الحرائق لهذا الصيف، يتكون من 28 طائرة و4 مروحيات يتمركز في 10 دول أعضاء.

علاوة على ذلك، خصصت المفوضية غلافا عالميا بقيمة 600 مليون يورو من أموال الاتحاد الأوروبي لتسهيل الاستحواذ المستقبلي على 12 طائرة جديدة لمكافحة الحرائق، والتي سيتم توزيعها على الدول الأعضاء الست.

وسيتم تمويل العديد من طائرات الهليكوبتر في المستقبل من قبل الاتحاد الأوروبي لتعزيز أسطوله الجوي لمكافحة الحرائق، حسبما ذكرت السلطة التنفيذية الأوروبية، مشيرة إلى أن التمركز المسبق لرجال الإطفاء واقتناء طائرات إضافية “يؤكد رغبة الاتحاد الأوروبي في تعزيز قدرته على الاستجابة بفعالية لحرائق الغابات، خاصة خلال أشهر الصيف المقبلة”.

وسجلت أن الاتحاد الأوروبي يضمن اتباع نهج منسق للوقاية من حرائق الغابات، والتحضير والاستجابة لها عندما تتجاوز قدرات التدخل الوطنية.

ويتم تسخير هذه الجهود بشكل خاص من خلال آلية الحماية المدنية التابعة للاتحاد الأوروبي “rescEU”. وإذا كانت حالة الطوارئ تتطلب مساعدة إضافية، فإن احتياطي مكافحة الحرائق التابع للاتحاد الأوروبي يتدخل من خلال إتاحة قدراته للتعامل مع الكوارث التي تحدث في أوروبا.

وفي هذا الصدد، قال المفوض الأوروبي لإدارة الأزمات، يانيز لينارسيتش: “بينما نحتفل بالذكرى السنوية الخامسة لتأسيس آلية الحماية المدنية، من الضروري أن نستمر في تعزيز قدرتنا الجماعية على الصمود في مواجهة الكوارث الطبيعية. وإن التمركز المسبق لرجال الإطفاء وتوسيع أسطولنا الجوي لمكافحة الحرائق هما خطوات حاسمة في هذا المسعى”.

error: