مؤسسة تربوية في خنيفرة تخلد “يوم اللغة الإنجليزية” في حفل موسوم بالمنافسات اللغوية والأشكال الإبداعية

تحت شعار "اللغة الانجليزية من أجل الحياة"

55٬256
  • أحمد بيضي
تخليدا ليوم اللغة الإنجليزية، الذي يصادف 23 أبريل من كل سنة، بادرت “نور الرسالة” بخنيفرة، يوم الأربعاء 22 ماي 2024، إلى الاحتفال بهذا اليوم الذي يعتبر “مناسبة مهمة للاحتفال بالتعددية اللغوية والتعبير عن احترام اللغة وتاريخها والثقافة المرتبطة بها”، وقد تم تأجيل احتفال المؤسسة المذكورة بهذا اليوم لظروف تربوية ومهنية وتنظيمية، وهو اليوم الذي تقرر بمبادرة من “المنظمة العالمية للتربية والثقافة والعلوم” (اليونسكو)، وفي إطار جهود الأمم المتحدة لتعدد اللغات والثقافات، باعتباره التاريخ المتعارف عليه تقليديًّا على أنه يوم ميلاد الشاعر الانجليزي والكاتب المسرحي العالمي وليام شكسبير.
وفي سياق برنامج أنشطتها السنوية، خلدت المؤسسة المذكورة “يوم الإنجليزية”، تحت شعار “اللغة الانجليزية من أجل الحياة”، حيث تم افتتاحه بكلمة ترحيبية للمدير التربوي، وضع فيها الحضور والمدعوين في صميم المناسبة، انطلاقا من إبرازه لفحوى اتفاقيات الشراكة المبرمة بين المؤسسة وشركائها بهدف الرقي بجودة التعلمات الممنوحة للمتعلمين من خلال المواكبة والإشراف على الأنشطة التربوية، علاوة على التكوين البيداغوجي للأطر التربوية، ذلك قبل انطلاق فعاليات اليوم المحتفى به، والذي تميز بعدة منافسات لغوية وفقرات إبداعية وفنية وثقافية، في حضور عدد كبير من التلميذات والتلاميذ، وثلة من الأمهات والآباء والأطر التربوية.
وتميزت المناسبة بمسابقة التهجئةspelling bee : ، عبر تفكيك الحروف المكونة للكلمات الإنجليزية، والتي جرت بمشاركة تلميذات وتلاميذ جميع مستويات الابتدائي والإعدادي، وخلصت إلى تتويج الفائزات والفائزين، وذلك بعد إقصائيات سجلت مشاركة أزيد من 300 متعلمة ومتعلم، فيما تميز الحفل بعروض مسرحية لامست في مجملها مواضيع اجتماعية مختلفة، لا تقل عما يرتبط بقيم التربية على الصدق والتسامح والتكافل، كما شخصته مسرحية“sweet deception: a tall of cake and consequences”، وبأضرار وسلبيات الإدمان على الانترنيت وفق ما تناولته مسرحية the sick social media .
وبينما تم تعزيز الحفل بفقرات من الأناشيد التربوية والرقصات الكوريغرافية والأغاني الجماعية، تعزز البرنامج أيضا بمسابقة في فن الخطابة حول “أهمية اللغة الانجليزية”، وأخرى شعرية مضمونها “الحفاظ على البيئة وتبني سلوكيات إيكولوجية”، وجميعها انتاجات شخصية للمتعلمات والمتعلمين، ليتوج الحفل باختيار الفائزات والفائزين من طرف لجنة تحكيم ضمت المديرة التربوية لإحدى المؤسسات الشريكة، ذة. مريم بنيس، والمستشار البيداغوجي بها، ذ. إلياس، ثم المشرف العام على نادي اللغة الانجليزية بالمؤسسة المنظمة للحفل، ذ. منصف البدوي، في حضور المدير العام لمؤسسة شريكة، أمين الدباغ، ورئيس جمعية أباء وأمهات التلاميذ، توفيق لبيض.
وبذات المناسبة، لم تتخلف التلميذة، هبة الفريدي، عن تقديم لوحة فنية تشكيلية رسمتها حول “العنف ضد المرأة”، والتي شاركت بها في رواق “المجلس الوطني لحقوق الإنسان”، ضمن فعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب الذي جرى تنظيمه بالعاصمة الرباط، في الفترة الممتدة من 9 إلى 19 ماي 2024، حيث حمل الرواق شعار “عشرينية الحقيقة والإنصاف والمصالحة.. ذكرى محطة ومسار، تخليدا لذكرى مرور عقدين من الزمن على تجربة هيئة الإنصاف والمصالحة، وتألق تلاميذ جهة بني ملال خنيفرة بعدة انتاجات مختلفة، بينهم تلاميذ مديرية خنيفرة الذين شاركوا بلوحات تشكيلية تحت إشراف الفنان الكبير المحجوب نجماوي.
وتجدر الإشارة إلى أن المؤسسة الحاضنة للنشاط فات لها أن وقعت اتفاقية شراكة، خلال فبراير 2024، مع ممثلين لجامعة كمبردج البريطانية العريقة، ومن خلالها حصلت المؤسسة على صفة “مركز الامتحانات المعتمد بالمغرب للغة الانجليزية” من طرف هذه الجامعة، وتروم مقتضيات الاتفاقية المساهمة في كل ما يتعلق بمواكبة وتأطير وتكوين أُطر مادة اللغة الانجليزية، وكذا في تنمية المهارات اللغوية والتواصلية فيها، وإنجاز مشاريع وأنشطة تربوية، وكذا تحفيز المتعلمين على معانقة هذه اللغة بالانفتاح على العالمية من خلالها، والاجتهاد فيها تحضيرا لاجتياز امتحانات الجامعة  المذكورة.
ويذكر أن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة قد شرعت في تعميم تدريس اللغة الإنجليزية في التعليم العمومي بشكل تدريجي، من باب الاعتماد الممنهج على خيار التعددية اللغوية، استنادا إلى شراكات دولية ومرجعيات متعددة، منها أحكام الدستور، ووثائق تنظيمية ورؤية إستراتيجية لقطاع التربية الوطنية تشمل القانون الإطار، وخارطة الطريق، والإطار الإجرائي 23.24، اعتبارا لوضع اللغة الإنجليزية في المجتمع، وما لها من أدوار وظيفية وآفاق مستقبلية واعدة للناشئة في مجالات المعرفة، التكنولوجيا والتواصل وغيرها، وذلك مع تنظيم دورات تكوينية بشكل منتظم لتمكين الأساتذة من الاطلاع على المستجدات والمناهج الجديدة.
error: