أكادير.. عرض ثلاثة أفلام مغربية خلال الدورة الـ15 للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي

7٬086

تشهد الدورة الـ15 للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير عرض باقة من ثلاثة أفلام مغربية تحقق منذ عدة أشهر نجاحا باهرا في المهرجانات وبقاعات السينما.
ويتعلق الأمر بكل من “أم كل الأكاذيب” لأسماء المدير، و “مشاهد من سلا” لعمران رحاني، و “أحسن” لكمال أورحو، والتي ستعرض على الشاشة الكبرى خلال هذا الحدث السينمائي المغربي المخصص للأفلام الوثائقية الإبداعية.
ويحكي “أم الأكاذيب” قصة شابة تبحث عن الحقيقة في خضم سلسلة من الأكاذيب العائلية. ويجمع الفيلم بين التاريخ الوطني والتاريخ الشخصي.
أما “مشاهد من سلا” لعمران رحاني، فيحكي قصة مجموعة من صانعي الأفلام الشباب المتفائلين الذين يتجولون في جميع أنحاء مدينة سلا، ويخلقون نقاشات مع سكان المدينة، يتحدثون فيها عن حياتهم وتجاربهم الشخصية، ويتناولون موضوعات الفن والعمل والمعاناة والوضع الحالي للبلاد.
وفي فيلمه “أحسن” (Better)، يسلط كمال أورحو الضوء على قصة نسيم لشهب، الذي أصبح أول متزلج إفريقي محترف في العالم، بعد تصوير أولى مقاطع فيديو التزلج على الألواح في الرباط. وبعد 12 سنة، يعود نسيم إلى قصة بروزه بساحة التزلج العالمية، إلى جانب مساره كمهاجر.
ويعد المهرجان الدولي للشريط الوثائقي، الذي ينظم بمبادرة من جمعية الثقافة والتربية بواسطة السمعي-البصري، ويتواصل إلى غاية 12 يونيو الجاري بأكادير، فرصة لعشاق السينما لاكتشاف أفضل ما تم إنتاجه في مجال السينما الوثائقية الدولية على الشاشة الكبيرة، من خلال عرض ما يقارب 20 فيلما من اللائحة الرسمية، بحضور مخرجيها وثلاثة ضيوف استثنائيين.

error: