مصرع عامل، في حادث مأساوي، بورش في طور البناء، بخنيفرة

45٬740
  • أحمد بيضي
لقي عامل بناء، بمدينة خنيفرة، مصرعه، عشية الاثنين 10 يونيو 2024، إثر سقوطه على الأرض في وقت ممارسة عمله بورش بناء، في طور التشييد، بزاوية شارع إدريس الثاني وزنقة سيدي وعياط وسط المدينة، أو ما يعرف محليا ب “زنقة السينما”.
وعلم من مصادر متطابقة أن “ضحية لقمة العيش” (ن. محمد)، البالغ من العمر حوالي 38 سنة، وينحدر من منطقة سيدي يحيى أوساعد، وفق بطاقة هويته، قد فقد توازنه وانزلقت به قدماه من فوق “سرير العمل” ليقع على الأرض، وانهارت على جسده النحيل شحنة من طوب البناء (الياجور)، ليصاب على مستوى الرأس وأجزاء متفرقة من جسمه إصابات بليغة.
وفور علمها بالخبر، انتقلت عناصر الوقاية المدنية، وأفراد من السلطات المحلية، لعين المكان حيث تم نقل المعني بالأمر، في حالة خطيرة جدا، على متن سيارة الإسعاف صوب المركز الاستشفائي الإقليمي لتلقي الإسعافات الضرورية، غير أنه فارق الحياة بعد لحظات قصيرة، وفور الإعلان عن وفاته، باشرت السلطات الأمنية تحقيقاتها، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للوقوف على حيثيات وظروف الواقعة المأساوية.
ومعلوم أن مثل هذا الحادث قد تكرر كثيرا في عدة ورشات وبناءات، على الصعيد المحلي والإقليمي والوطني، مما بات يفرض على السلطات والأطراف المعنية إجبار المقاولات وأرباب البناء على احترام شروط السلامة وضمان حماية العمال، مع تشديد الرقابة على أوراش البناء ومحاسبة المخالفين.
error: