سطات تحتضن الدورة التاسعة للمهرجان الوطني لآلة لوتار

تعيش مدينة سطات ، في الفترة الممتدة ما بين 29 و 31 غشت الجاري ، على إيقاعات أنغام وموسيقى آلة لوتار ، وذلك بمناسبة تنظيم الدورة التاسعة للمهرجان الوطني للوتار ..إيقاعات المغرب”.
و تتميز فقرات هذا المهرجان ،الذي تنظمه جمعية المغرب العميق لحماية التراث بدعم من وزارة الثقافة والاتصال قطاع الثقافة وجهة الدارالبيضاء –سطات والمجلس الجماعي لسطات والمديرية الاقليمية للثقافة ، بتكريم الفنان الشعبي الشيخ جمال الزهروني أحد رواد فن العيطة في المغرب .
و قد اشتهر الفنان جمال الزرهوني ، المنحدر من اقليم آسفي ، بإبداع أول سمفونية في تاريخ موسيقى لوتار تحت اسم “سمفونية لوتار لعزف العيطة الحصباوية” ،التي وقعت أول حضور لها ضمن فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الوطني للوتار ” إيقاعات المغرب” سنة 2010 ثم بعد ذلك خلال الدورة 13 لمهرجان موازين:”ايقاعات العالم”.
و تعد سمفونية العيطة الحصباوية ، التي اقترحها جمال الزرهوني ,وهو رئيس جمعية عبدة لشيوخ العيطة بآسفي ، لمسة فنية مجددة للتراث الشعبي لقيت تجاوبا كبيرا من الجمهور المغربي الوفي لذاكرته التراثية الشعبية.
ويعتبر المهرجان الوطني للوتار أول تظاهرة وطنية كانت وراء تشجيع فعاليات ثقافية وتراثية همها الاشتغال على آلة لوتار وموسيقاه، حيث عرفت دوراته السابقة المساهمة في إنتاج “سمفونية الحصبة” و”سمفونية نجوم لوتار و”سمفونية إيقاعات المغرب” وإعادة عزف “سمفونية الأطلس”.

error: Content is protected !!