تفاصيل مثيرة: عصابة تستدرج رجال أعمال إلى غابة المعمورة وتسلبهم أموالهم

يسرا سراج الدين

أودع قاضي التحقيق باستئنافية القنيطرة، الإثنين 19 غشت، عصابة من مكونة خمسة أفراد، السجن بتهمة اختطاف سبعة رجال أعمال والإستيلاء على أموالهم.

وقد استدرج أفراد العصابة ضحاياهم من مختلف مدن المملكة ” طنجة ومكناس والبيضاء ووزان وسلا والقنيطرة” إلى غابة المعمورة بسيدي سليمان وسيدي يحيى الغرب، واعتدوا عليهم بالسلاح الأبيض للإستيلاء على مبالغ مهمة كانت بحوزتهم.
وكانت العصابة المذكورة مختصة في البحث عن رجال الأعمال والحصول على معطياتهم التعريفية والشخصية، وترتيب موعد معهم وإيهامهم بأنهم رعاة ماشية بالحقول الواقعة بجماعات قروية بالغرب، ويتوفرون على مبالغ مالية مهمة من عملة الأورو لفظتها شواطئ مولاي بوسلهام والقنيطرة والعرائش، وأنهم على استعداد لبيع هذه المبالغ، بنصف ثمنها في السوق، بعيدا عن مراقبة أعين الجمارك والدرك الملكي والأمن الوطني، وليؤكدوا صدق كلامهم كانوا يتحدثون بلهجة شبيهة لرعاة البقر ويطلقون أصوات الماعز والغنم ويطلبون من ضحاياهم جلب فواكه وألبسة ووأغراض تصلح لمعالجة الحقول وأدوية بيطرية للماشية لكي لا يثيروا الإنتباه.

كما أوضح المصدر أن العصابة، التي يتحدر أفرادها من مناطق “سيدي يحيى الغرب، ولالة يطو، ودار الكداري”، استطاعوا استدراج “مهندس دولة يدير شركة مع والده بالبيضاء، وسلب 25 مليونا كانت بحوزته، ومنعش عقاري من طنجة 50 مليونا، ومقاول من مكناس 35 مليونا وصاحب وكالة أسفار 12 مليونا، ورجل أعمال مقيم بفرنسا 3 ملايين، صاحب شركة من القنيطرة سبعة ملايين، رجل اعمال من وازان 10 ملايين.

وتجدر الإشارة إلى أن عناصر المركز القضائي للدرك الملكي، بمنطقة سيدي علال البحراوي تمكنت من حجز 8 سكاكين، ومقالع لرمي الحجارة، كانت تستخدمها العصابة لإيقاف السياراتفي حال امتنع أصحابها عن تسليم ما بحوزتهم.

error: Content is protected !!