بعد إدانة طالب ب3 أشهر حبسا…إنتقادات واسعة لبنكيران الذي وصف المغاربة بشتى النعوت

أصدرت المحكمة الابتدائية بالرباط حكما يقضي بإدانة الطالب سعيد بمعهد التنشيط الثقافي والفن المسرحي بـ3 أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 500 درهم، وذلك بعدما اتهمه رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران بشتمه عبر رسالة نصية، بسبب عدم استجابته لطلبه منحه منحة دراسية، فيما برأت الطالب يوسف، مانح الرقم، ومحمد، مالك الرقم الهاتفي الذي اتصل منه سعيد.

وكان الطالب قد طلب من بنكيران مساعدته في الاستفادة من منحة للدراسة بسبب ظروفه الاجتماعية القاسية والصعبة، مقدما إياه كل أوراقه القانونية تثبت حالة عوزه، إلا أن الاخير رفض ذلك وأغلق الهاتف في وجهه.

وأثارت هذه الواقعة إستياء عارما وغضبا واسع في صفوف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، من جراء إقدام بنكيران على رفع شكاية ضد الطالب متهما إياه بالسب والشتم، في وقت كان رئيس الحكومة يوجه إتهامات وبأساليب هجومية للعديد من الوزراء وسياسيين يصفهم بشتى الأوصاف والنعوت وصلت إلى حد الشتم.

وكتب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ” كيف لرئيس الحكومة السابق أن يزج بطالب في السجن دفعته الحاجة إلى طلب المساعدة لاستكمال دراسته بتهم السب والشتم، وهو في مضى كان ينعت المغاربة وكل من ينتقده بشتى الأوصاف والنعوت التي تسيء لهم”.

وعلقوا، “كان من اللازم أن يتنازل عن شكايته في متابعة الطالب لأنه على علم بصعوبة حالته وظروف الإجتماعية القاسية التي يعيشها”.

error: Content is protected !!